الوكالة الدولية للطاقة الذرية: إيران ملتزمة بحدود تخصيب اليورانيوم وعدد أجهزة الطرد المركزي

مصدر الصورة Reuters
Image caption الاتفاق يلزم إيران بتركيب عدد محدد من أجهزة الطرد المركزي يُعتقد أنه لا يمكنها من انتاج قنبلة نووية

أوفت إيران بالتزاماتها المنصوص عليها في الاتفاق النووي مع الدول الكبرى، حسبما تقول الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وفي تقرير سري جديد بشأن الملف النووي الإيراني، قالت الوكالة إن طهران لم تخصب اليورانيوم بأكثر من 3.67 في المئة، كما ينص الاتفاق المبرم في شهر يوليو/تموز من العام الماضي.

ولم تتجاوز إيران أيضا الحد المتفق عليه لعدد أجهزة الطرد المركزي، حسب الوكالة الدولية.

ويشر التقرير، الذي حصلت بي بي سي على نسخة منه، إلى أن مخزون إيران من المياه الثقيلة بلغ 130.1 طنا متريا، وهو ما يتجاوز بشكل طفيف الحد المتفق عليه في الاتفاق المبرم مع القوى الست الكبرى.

غير أن التقرير يشير إلى أن إيران قالت إنها سوف تعالج هذا الأمر.

وكان يوكيا أمانو المدير العام للوكالة الدولية قد عبر في رسالة رسمية إلى طهران عن قلقه مستوى هذا المخزون، وأرسلت إيران للوكالة خطابا الثلاثاء تبلغها بخطتها لنقل 5 أطنان مترية من المياه إلى خارج البلاد، وفق تقرير الوكالة.

ومن المقرر أن تتحقق الوكالة من هذه العملية.

ويستخدم الماء الثقيل في المفاعلات التي تنتج كميات كبيرة من البلوتونيوم، اللازم للبدء في إنتاج قنبلة نووية.

وكان الاتفاق بشأن البرنامج النووي الإيراني قد وصف ، في حينه، بأنه تاريخي. وتقول الدول الكبرى إنه نجح في الحد من قدرة إيران على إنتاج قنبلة نووية. وتعتبر إيران الاتفاق اعترافا بها دولة نووية.

وخلال حملته الانتخابية، انتقد دونالد ترامب، الرئيس الأمريكي المنتخب، بشدة الاتفاق، مشيرا إلى رفض بنيامين نتنياهو الاتفاق باعتباره، حسب رأيه، خطرا على العالم.

المزيد حول هذه القصة