كيري يزور لأول مرة مكانا قتل فيه رجلا أثناء حرب فيتنام

مصدر الصورة AFP/ GETTY IMAGES
Image caption جون كيري يزور منطقة في فيتنام خدم فيها في صفوف الجيش الأمريكي أثناء حرب فيتنام

زار وزير الخارجية الأمريكي جون كيري فيتنام، البلد الذي خاض فيه معارك ضمن الجيش الأمريكي في السابق، وبالتحديد دلتا نهر ميكونغ، حيث تعرض لكمين نصبته قوات فيت كونغ، اثناء حرب فيتنام نهاية الستينيات.

والتقى كيري الذي خدم بصفة ضابط في الجيش فو بان تام، وهو أحد المقاتلين السابقين في الفييت كونغ، يبلغ من العمر 70 عاما، والذي يتذكر جيدا ذلك الهجوم الذي وقع في عام 1969، وصافح الاثنان بعضهما البعض مصافحة حارة.

وأخبر كيري "عدوه" السابق فو بان تام أنه سعيد أن كليهما على قيد الحياة.

وتحصل كيري على وسام لمشاركته في تلك الحرب، ولكنه تحول إلى ناشط معارض لها بعد عودنه من فيتنام إلى الولايات المتحدة.

ويزور كيري فيتنام، في زيارة رسمية، هي الأخيرة له خارج بلاده، إذ تنتهي ولايته هذا الأسبوع، بعد تنصيب الإدارة الامريكية الجديدة، بقيادة الرئيس المنتخب دونالد ترامب.

وقال تام إنه يعرف الشخص الذي قتل برصاصة أطلقها الوزير الأمريكية، عندما كان يحارب في تلك المعركة وأرداه قتيلا، وقال أيضا إنه يتذكر جيدا خطة ذلك الهجوم، عندما رصدوا القوات الأمريكية وهي تتقدم في تلك المنطقة.

وذكر تام القتيل بأن اسمه باه تهانه، وأنه كان في سن الرابعة والعشرين من العمر حينها.

ولم يكن كيري يعلم أي تفاصيل عن الجندي الذي قتله في تلك الحرب.

ولما خاض كيري الانتخابات الرئاسية الامريكية في 2004، تعرض لانتقادات حادة، وقيل حينها إنه قتل مراهقا.

وقالت مساعدة لكيري إنه بحث على موقع تلك المعركة في فيتنام من خلال خرائط غوغل، قبل أن يتوجه إلى هناك.

كيري وصف تلك زيارته لمكان الكمين لأول مرة بأنها كانت غريبة وتشبه الحلم.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة