إنفجار انتحاري أمام أحد فنادق العاصمة الصومالية
جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

تفاصيل هجوم مقديشو

قالت الشرطة في العاصمة الصومالية مقديشو إن 13 شخصا، على الأقل، لقوا مصرعهم في هجوم انتحاري على أحد الفنادق تبعه اقتحام مسلحين للفندق.

وقال النقيب محمد حسين، من الشرطة الصومالية، إنه من المعتقد أن فندق دايا مقديشيو كان يضم عشرات الأشخاص بينهم أعضاء في البرلمان وقت الهجوم.

وقال إبراهيم محمود، من الشرطة الصومالية، لوكالة فرانس برس، إن المسلحين اقتحموا الفندق وتبادلوا اطلاق النار مع حراس الأمن.

ووقع الانفجار الثاني بعد تجمع الصحفيين ورجال الأمن والإسعاف في موقع الحادث.

وأعلنت حركة الشباب المتشددة مسؤوليتها عن الحادث.

وقال بيان الحركة "هاجم المجاهدون المسلحون فندقا وتمكنوا من دخوله بعد تفجير سيارة محملة بالمتفجرات."

ويحارب تنظيم الشباب، وهو فرع تنظيم القاعدة في شرق أفريقيا، من أجل فرض تفسير أكثر تشددا للإسلام في القرن الأفريقي.

وتسعى الحركة إلى الإطاحة بالحكومة المعترف بها دوليا.

مواضيع ذات صلة