سعوديون يتداولون قصة مسن حبسه أبناؤه في "قفص حديدي"

قضايا اليوم: انتشار مقطع فيديو في السعودية يظهر رجلا مسنا محتجزا في غرفة صغيرة خلف سلاسل حديدية، وانتشار هاشتاغ #أنا_المواطن_بطلب في مصر، واستياء بين مشجعي الأرسنال بعد خسارة فريقهم خسارة كبيرة أمام كريستال بالاس في الدوري الإنجليزي الممتاز.

#ابناء_يحتجزون_والدهم_بالسلاسل

مصدر الصورة Ajel Youtube Channel
Image caption صورة من المقطع تظهر السلاسل التي أُغلق بها الباب

نبدأ تقريرنا اليوم من السعودية حيث انتشر مقطع فيديو يظهر رجلا مسنا محتجزا في غرفة صغيرة خلف سلاسل حديدية.

وقالت الصحيفة السعودية التي نشرت المقطع إن أبناء الرجل المسن هم من يحتجزه في الغرفة الصغيرة بمدينة جدة.

وانتشر هاشتاغ يناقش المقطع حمل عنوان #ابناء_يحتجزون_والدهم_بالسلاسل ليظهر في نحو عشرين ألف تغريدة، وجاءت ردود الفعل لتندد بفعلة الأبناء.

ونشر خالد أبا الخيل، المتحدث باسم وزارة العمل والتنمية الاجتماعية السعودية، تغريدة مستخدما الهاشتاغ كتب فيها: " تم تحديد موقع المسن، لتقديم العناية والرعاية له، وإنهاء وضعه المأساوي، بالتنسيق مع الجهات المعنية."

مصدر الصورة Twitter
Image caption تغريدة ثانية للمتحدث باسم الوزارة تظهر المسن بعد إنقاذه.

#أنا_المواطن_بطلب

وفي مصر تداول المغردون هاشتاغ بعنوان #أنا_المواطن_بطلب، عبر الهاشتاغ وجه مستخدمون مصريون طلبات لحكومتهم.

وتنوعت طلبات المواطنين، بين من طالب بالأمن والسلام، كالمستخدمة التي حمل حسابها اسم "الشقراء" التي غردت: "أنا المواطن بطلب بالأمن واستقرار البلد حتى عيش باقي أيامي".

وبين الذين طالبوا بالمزيد من الحريات الشخصية، وكتب أحدهم: "نطالب بالحرية والتعبير عن الرأي دون تكميم الافواه".

ويأتي انتشار الهاشتاغ أيام بعد تفجيرين انتحاريين استهدفا كنيستين في مدينتي طنطا والإسكندرية أسفرا عن مقتل العشرات من الأقباط وتفعيل حالة الطوارئ في مصر.

خسارة الأرسنال

مصدر الصورة Getty Images

وننتقل إلى مباراة كرة قدم جرت أمس اهتم بها المستخدمون العرب جمعت فريقي الأرسنال وكريستال بالاس في الدوري الانجليزي الممتاز.

وانتهت المباراة بخسارة كبيرة للأرسنال بعد إحراز كريستال بالاس ثلاثة أهداف في مرمى الأرسنال.

وتوجه مشجعو الأرسنال العرب إلى منصاتهم الإلكترونية للعبير عن استيائهم من النتيجة، وطالب عدد منهم برحيل مدرب الفريق الفني أرسن فينغر.