موريشيوس: جزيرة سياحية صغيرة ترأسها عالمة أحياء بارزة

تعد موريشيوس، ذلك الأرخبيل الصغير الواقع في المحيط الهندي، نموذجا للاستقرار والرخاء الاقتصادي في الجانب الشرقي من افريقيا.

كانت موريشيوس تعتمد في سابق الزمان على تصدير السكر، ولكنها تمكنت في السنوات الأخيرة من تأسيس قاعدة صلبة في قطاعي الخدمات المالية والخدمات، علاوة على قطاع سياحي نشط. وهي الآن تتمتع بواحد من اعلى الدخول الشخصية في افريقيا.

تدعي موريشيوس السيادة على جزر شاغوس، محاججة بأن هذه الجزر اقتطعت منها قبل استقلالها.

وتقع جزر شاغوس على مسافة الف كيلومتر شمال غرب موريشيوس، وهي تضم القاعدة العسكرية الأمريكية في جزيرة دييغو غارسيا والتي يستخدمها الامريكيون في حروبهم في الشرق الأوسط وجنوب آسيا.

وقد طرد المئات من سكان هذه الجزر من ديارهم من أجل تشييد تلك القاعدة الأمريكية.

_________________________________________________________________

حقائق

_________________________________________________________________

الزعامات

رئيسة البلاد: أمينة غريب

مصدر الصورة Getty Images

تولت أمينة منصبها في حزيران / يونيو 2015، واصبحت أول امرأة تشغل هذا المنصب الفخري.

وخلفت أمينة الرئيس كايلاش بورياغ الذي اختارته حكومة حزب العمال السابقة رئيسا في عام 2012 واستقال في أيار / مايو 2015 عقب فوز التحالف الذي قاده السير انيرود جوغناوث في الانتخابات التي جرت في كانون الأول / ديسمبر 2014.

يذكر ان الرئيسة أمينة غريب هي عالمة أحياء مشهود لها دوليا، وهي خبيرة في مجالي المحافظة على التنوع الطبيعي والتنمية المستدامة.

رئيس الحكومة: برافيند كومار جوغناوث

خلف برافيند كومار جوغناوث والده السير انيرود جوغناوث في رئاسة الحكومة الموريشيوسية في كانون الثاني / يناير 2017.

وكان حكم السير أنيرود، لحين تنحيه على الحكم، الأطول منذ نيلها استقلالها عن بريطانيا في عام 1968.

ويتزعم جوغناوث الحزب الاشتراكي الحاكم، كما يتولى حقيبتي المالية والداخلية في حكومة موريشيوس.

_________________________________________________________________

الاعلام

تعبر وكالة البث الموريشيوسية ( MBC) الاذاعية والتلفزيونية بشكل عام عن وجهات نظر الحكومة، وهي ممولة عن طريق الاعلانات وعائدات الرخص التي ينبغي على مستخدمي التلفزيون اقتناءها.

_________________________________________________________________

Image caption تتمتع موريشيوس بقدر كبير من الاستقرار والتوافق العرقي

_________________________________________________________________

تسلسل زمني

محطات مهمة في تاريخ موريشيوس

في القرن العاشر الميلادي - العرب يكتشفون الجزيرة ولكنهم لا يستوطنونها.

من 1507 الى 1513 - البحارة البرتغاليون يصلون الى الجزيرة.

من 1638 الى 1710 - الهولنديون يدعون السيادة على الجزيرة، ويطلقون عليها اسم الأمير موريس فان ناساو.

من 1710 الى 1810 - الفرنسيون يستولون على موريشيوس، ويؤسسون لصناعة سكر تعتمد على العبودية.

من 1810 الى 1968 - البريطانيون يستولون على الجزيرة. ويؤدي حظر العبودية الى وصول الآلاف من العمال المأجورين معظمهم من الهند.

1966 - بريطانيا تطرد المئات من سكان جزر شاغوس لفسح المجال لتأسيس قاعدة عسكرية أمريكية في جزيرة دييغو غارسيا. ونقل كثير من هؤلاء الى موريشيوس.

1968 - موريشيوس تنال استقلالها.

1992 - موريشيوس تصبح جمهورية.

2014 - حل البرلمان من أجل السماح بتمرير تعديل دستوري يتيح المجال لانتخاب الرئيس بشكل مباشر.

Image caption قطاع السياحة يعد مصدرا مهما للدخل في موريشيوس

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة