إسرائيل تحذر الحكومة السورية من "تكرار" سقوط القذائف على الجولان

ي مصدر الصورة AFP
Image caption تعرضت هضبة الجولان المحتلة لسقوط قذائف عدة من الجانب السوري في الأشهر الأخيرة. (صورة للجانب السوري من فوق مرتفعات الجولان 26 حزيران/يونيو 2017)

قصف الجيش الإسرائيلي مساء السبت موقعا لمدفعية الجيش السوري بعد سقوط قذيفتين على هضبة الجولان التي تحتلها إسرائيل.

وحمّل الجيش الإسرائيلي الحكومة السورية المسؤولية. وقال بيان للجيش الإسرائيلي إن القوات الإسرائيلية ستسدهف مواقع للجيش السوري في كل مرة تسقط فيها قذائف "على أي جزء من إسرائيل" جراء الاقتتال الجاري بين الأطراف المختلفة في الآراضي السورية.

وجاء الرد الإسرائيلي بعد سقوط قذيفتين على شمال الجولان بسبب المعارك الدائرة بين قوات حكومية و مسلحين معارضين بالقرب من بلدة القنيطرة، وفقا للرواية الإسرائيلية.

يذكر أن إسرائيل احتلت مرتفعات الجولان السورية في حرب 1967 وضمتها في عام 1981 في خطوة لا يعترف بها دوليًا.

وعزز الجيش الإسرائيلي من إجراءاته الاحترازية ورفع درجة التأهب على الحدود مع سوريا مع اقتراب القتال الداخلي بين فصائل مسلحة وقوات النظام السوري من بلدة القنيطرة.

ويقول الجيش الإسرئيلي إنه ملتزم بسياسة "عدم التدخل في الحرب الأهلية السورية، لكنه لن يتهاون مع أي خرق لسيادة إسرائيل".

وشهدت الأسابيع و الأشهر الماضية العديد من الحوادث المشابهة التي قام الجيش الإسرائيلي على إثر بعضها بقصف مواقع في سوريا. وتقول صحيفة "يديعوت أحرنوت" الإسرائيلية إن هذه هي المرة الـ17 التي تسقط فيها قذائف أطلقت من الأراضي السورية في هضبة الجولان تحديدا.

مصدر الصورة EPA
Image caption عنصران من قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدثة فوق أحد الجبال بين الحدود الإسرائيلية-السورية بالقرب من بلدة القنيطرة (آيار/مايو 2017).

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة