حقائق ومعلومات أساسية عن البرازيل

البرازيل أكثر دول أمريكا الجنوبية نفوذا، وهي قوة اقتصادية صاعدة وواحدة من اكبر الديمقراطيات في العالم.

وحققت البرازيل في السنوات القليلة الماضية خطوات كبيرة في سعيها الى رفع الملايين من سكانها من دائرة الفقر، رغم ان الفارق بين الأغنياء والفقراء ما زال شاسعا.

ويثير استغلال غابات حوض الامازون الاستوائية الواقعة شمالي البلاد لاغراض الزراعة والرعي قلقا دوليا كبيرا نظرا للدور الحيوي والمهم الذي تلعبه هذه الغابات في ضبط المناخ وتنظيمه.

وتتمتع البرازيل، وهي مستعمرة برتغالية سابقة، بتنوع بشري وأثني واسع إذ يقطنها سكان أصليون واحفاد العبيد الأفارقة ومستوطنون أوروبيون وآخرون من شتى البقاع.

حقائق عن البرازيل

الزعامات

الرئيس: ميشال تامر

مصدر الصورة Getty Images

تولى ميشال تامر رئاسة البرازيل في آب / أغسطس 2016، وذلك بعد أن صوت اعضاء مجلس الشيوخ لصالح تنحية الرئيسة ديلما روسيف لاتهامها بارتكاب مخالفات مالية.

ووضع تولي تامر الرئاسة نهاية لحكم حزب العمال الذي استمر 13 عاما.

وسيكمل تامر، الذي كان نائبا للرئيسة روسيف وهو من قادة حزب الحركة الديمقراطية البرازيلية الوسطي، فترة ولاية الرئيسة المنحاة التي ستنتهي في اواخر عام 2018.

وكان تامر تولى منصب نائب الرئيسة روسيف لأكثر من 5 سنوات كان اثناءها يعد من حلفائها السياسيين، ولكنه لعب دورا رئيسيا في تنحيتها لاحقا. وتولى منصب الرئيس بالوكالة اثناء فترة المحاكمة التي خضعت لها روسيف.

وتعهد تامر اللبناني الأصل في أول اجتماع وزاري ترأسه عقب توليه منصب الرئاسة باعادة "الاستقرار السياسي" الى البرازيل التي تعاني من الركود الاقتصادي.

وقال في ذلك الاجتماع المتلفز "همي الوحيد هو تسليم بلد موحد ومزدهر اقتصاديا الى الرئيس الذي سيخلفني".

ويختلف البرازيليون في نظرتهم الى تامر، فبينما يراه البعض بوصفه "جارا جيدا" يراه آخرون بوصفه "متآمرا". وتامر متورط هو الآخر في فضائح فساد.

وتامر متزوج وله خمسة ابناء من ثلاث زيجات.

الاعلام

مصدر الصورة AFP
Image caption المسلسلات التلفزيونية البرازيلية تبث في دول عديدة

البرازيل أكبر الاسواق الاعلامية في امريكا الجنوبية، وفيها الآلاف من محطات الاذاعة ومئات القنوات التلفزيونية. ويعد التلفزيون الواسطة الاعلامية الأكثر نفوذا في البلاد.

وتعود ملكية وسائل الاعلام في البرازيل لعدد قليل من المؤسسات الاعلامية الكبرى، فعلى سبيل المثال تهيمن مؤسسة غلوبو - اوسع المؤسسات البرازيلية الاعلامية انتشارا - على سوق الاعلام وتدير عددا كبيرا من شبكات الاذاعة والتلفزيون والصحف والقنوات التلفزية مدفوعة الأجر.

ويضمن الدستور البرازيلي حرية النشر والصحافة، وتشهد البلاد حوارات نشطة ومستفيضة حول الأمور الاجتماعية والسياسية عبر وسائل الاعلام.

تسلسل زمني

1500 - البرتغاليون يصلون الى البرازيل ويعلنون عائديتها للتاج البرتغالي.

1822 - ابن الملك البرتغالي يعلن استقلال البرازيل عن البرتغال، وينصب نفسه امبراطورا على البرازيل تحت اسم بيدرو الأول.

1888 - الغاء العبودية في البرازيل، وبعد عام واحد تمت الاطاحة بالنظام الملكي وتأسيس جمهورية اتحادية على انقاضه. وفي العقود التالية، يهيمن اصحاب مزارع القهوة الأوروبيون على الحكومة البرازيلية.

1930 - الزعيم القومي المعادي للشيوعية جيتوليو فارغاس يقود انقلابا يأتي به الى السلطة، ويبدأ حكما دام 15 سنة اتسم بسياسة تصنيع البلاد وتحسين الخدمات الاجتماعية فيها.

1945 - الاطاحة بفارغاس بانقلاب عسكري اعاد الحكم الديمقراطي وأسس للجمهورية البرازيلية الثانية.

1960 - نقل عاصمة البلاد من ريو دي جانيرو الى مدينة برازيليا.

1964 - الرئيس اليساري جواو غولارت يطاح به في انقلاب عسكري أذن بعقدين من الحكم العسكري. النظام العسكري يقمع الحريات ويعذب المعارضين بينما كان يسعى لتطوير البلد اقتصاديا.

1985 - العدة للحكم المدني.

2002 - لويز ايناسيو لولا دي سيلفا - المعروف شعبيا بإسم لولا - يفوز بالانتخابات الرئاسية ويصبح بذلك أول رئيس يساري منذ اكثر من 40 عاما.

2016 - تنحية حليفة لولا وخليفته ديلما روسيف.

المزيد حول هذه القصة