وزير الخارجية السعودي: نأمل في حل الأزمة مع قطر داخل "البيت الخليجي"

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو
هل تنجح الوساطة الفرنسية في إنهاء الأزمة الخليجية؟

قال وزير الخارجية السعودي عادل الجبير إن بلاده تأمل في أن يكون حل الأزمة مع قطر "داخل البيت الخليجي" وذلك عقب لقائه مع وزير الخارجية الفرنسي جان ايف لودريان الذي يقوم بجولة في المنطقة لدعم جهود الوساطة لحل الأزمة بين قطر والدول الأربع المقاطعة.

وقطعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها بقطر في يونيو/ حزيران.

وفرضت هذه الدول قيودا على قطر، شملت إغلاق حدودها البرية والبحرية ومجالاتها الجوية.

وكان الوزير الفرنسي قد وصل في وقت سابق إلى الدوحة للقاء المسؤولين هناك. وأعرب لودريان، عقب اجتماعه بنظيره القطري الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني، عن قلق بلاده من تدهور العلاقة بين قطر وجيرانها.

وقال لودريان إن "باريس على اتصال بالدول الأخرى صاحبة الشأن"، ودعا إلى ضبط النفس واللجوء للحوار.

"البيت الخليجي"

وقال وزير الخارجية السعودي إن أي قرار يتعلق بالأزمة بين 3 دول خليجية ومصر، وهي الأسوأ منذ سنوات، يجب أن يكون في إطار مجلس التعاون الخليجي المؤلف من ست دول.

وأضاف قائلا "نحن نأمل أن نحل هذه الأزمة داخل البيت الخليجي ونأمل أن تسود الحكمة الأشقاء في قطر لكي يستجيبوا لمطالبات المجتمع الدولي وليس فقط الدول الأربع".

وكرر الجبير دعوته لقطر بـ"عدم دعم الإرهاب وتمويله وعدم دعم التطرف وعدم التحريض ونشر الكراهية عبر وسائل الإعلام وعدم استضافة أناس إرهابيين أو متورطين في الإرهاب أو مطلوبين من دولهم وعدم التدخل في شؤون دول المنطقة".

وكانت الدول الأربع قد قدمت لائحة مطالب إلى قطر في الثاني والعشرين من يونيو/ حزيران الماضي بينها تقليص العلاقات مع إيران وإغلاق قناة الجزيرة، كشروط لرفع الحصار.

لكن الدوحة أكدت على أن هذه المطالب "غير واقعية".

المزيد حول هذه القصة