حقائق عن الأردن

لا تزخر المملكة الأردنية الهاشمية بالكثير من الموارد الطبيعية، ولكنها لعبت مع ذلك دورا محوريا في الصراعات الشرق أوسطية.

وتتأتى أهمية الاردن جزئيا على الاقل من موقعه الاستراتيجي على مفترق طرق ارض فلسطين المقدسة لدى المسلمين والمسيحيين واليهود.

والاردن حليف رئيسي للولايات المتحدة في المنطقة، وهو ثاني بلد عربي - بعد مصر - عقد اتفاقا للسلام مع اسرائيل.

وتشكل الاردن نتيجة تقاسم بريطانيا وفرنسا ارث الدولة العثمانية عقب الحرب العالمية الأولى.

حقائق

الزعامات السياسية

رئيس الدولة: الملك عبدالله الثاني بن الحسين

مصدر الصورة Getty Images

يتمتع الملك عبدالله الثاني بن الحسين، العاهل الأردني، بسلطات واسعة فهو الذي يشكل الحكومات ويقيلها، وهو الذي يصدق على القوانين وهو الذي يحل البرلمان.

ولكن الملك عبدالله يواجه في السنوات الاخيرة مطالب بالاصلاح السياسي، وعقب الثورة التونسية التي وقعت في كانون الثاني / يناير 2011، حل الملك حكومته وعين رئيسا جديدا للوزراء كلفه بالاشراف على التغيير السياسي.

الاعلام

مصدر الصورة Getty Images

دأبت السلطات الأردنية تقليديا على وضع الاعلام تحت رقابة محكمة.

وقالت منظمة صحفيون بلا حدود في تقريرها لعامي 2011-2012 إن "تبجيل النظام الملكي والدين ومؤسسات الدولة وقادتها تمثل كلها خطوطا حمراء لا ينبغي على الصحفيين ان يتخطوها".

ولكن تهدف مدينة الأردن الاعلامية - وهي من أول هذه المشاريع في المنطقة - الى جذب الاستثمارات الاعلامية وتعمل كمركز اقليمي للبث التلفزيوني الفضائي.

تسلسل زمني

محطات مهمة في تاريخ الأردن

1946 - الأمم المتحدة تعترف بالاردن كدولة مستقلة ذات سيادة.

1948 - تأسيس دولة اسرائيل في فلسطين الخاضعة للانتداب البريطاني، والآلاف من سكانها يهربون الى الضفة الغربية والأردن.

1950 - الأردن يتولى ادارة الضفة الغربية.

1951 - فلسطيني يغتال الملك الاردني عبدالله الأول في القدس لتواطؤه المزعوم مع اسرائيل في تقسيم فلسطين.

1952 - تتويج الملك حسين بن طلال ملكا على الاردن بعد الاعلان عن ان والده غير مؤهل للحكم.

1957 - القوات البريطانية تنسحب بشكل كامل من الأردن.

1967 - اسرائيل تحتل القدس والضفة الغربية في حرب حزيران / يونيو، مما يؤدي الى تدفق كبير للاجئين الفلسطينيين الى الأردن.

1994 - الأردن يوقع اتفاقا للسلام مع اسرائيل، مما يضع حدا لحالة الحرب التي استمرت لـ 46 سنة.

1999 - وفاة الملك حسين، وتولي ابنه الأكبر عبدالله العرش.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة