"التحالف العربي" يُقر بمقتل مدنيين وأطفال في غارة على صنعاء

أقر التحالف العربي بقيادة المملكة السعودية بالوقوف خلف الغارة التي تسببت بمقتل 14 يمنيا مدنيا بينهم خمسة أطفال جنوب صنعاء فجر الجمعة.

وقالت قيادة التحالف في بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية إن إصابة الهدف المدني وقعت بسبب وجود "خطأ تقني" أدى إلى وقوع الحادث "العرضي غير المقصود."

وأوضحت أن طائراتها كانت تستهدف مركزا للقيادة والسيطرة والاتصالات يتبع الحوثيين ويقع في منطقة الغارة في حي فج عطان عند الأطراف الجنوبية للمدينة.

ودمرت الغارة الجوية منزلين تسكنهما ست عائلات على الأقل، بحسب صحفي ميداني لوكالة الأنباء الفرنسية.

مصدر الصورة REUTERS/Khaled Abdullah
Image caption مواطنون يمنيون يحملون جثة أحد الضحايا جراء الغارة التي شنها "التحالف العربي" على صنعاء الجمعة 25 أغسطس/آب)

وأدانت منظمات حقوقية استهداف المدنيين، مطالبة الأمم المتحدة بالتحقيق العاجل في الحادث.

وقالت منظمة "العفو الدولية" في بيان إن صنعاء عاشت "ليلة رعب أمطر خلالها التحالف بقيادة السعودية المدنيين بالقنابل بينما كانوا نائمين".

وذكرت أن الغارة شملت أكثر من ضربة جوية واحدة، ونقلت عن سكان في المنطقة قولهم إنه لم يكن هناك أي هدف عسكري لحظة وقوع الهجوم الجوي.

ويشهد اليمن منذ 2014 نزاعا داميا بين جماعة أنصار الله (الحوثيون) والقوات الحكومية، وتدخل التحالف العربي بقيادة السعودية في مارس/آذار 2015 لدعم حكومة الرئيس عبدربه منصور هادي.

وقُتل أكثر من 8000 شخص وأُصيب 46 ألفا آخرين في الضربات الجوية والمعارك البرية في اليمن منذ تدخل التحالف، بحسب الأمم المتحدة.

وبسبب الصراع، أصبح 20.7 مليون شخص بحاجة لأحد أشكال المساعدة الإنسانية، ونشأت أشد حالة طارئة لأمن الغذاء في العالم، وانتشر مرض الكوليرا الذي يُعتقد أنه أدّى إلى وفاة 2000 شخص منذ أبريل/ نيسان.

مصدر الصورة REUTERS/Khaled Abdullah
Image caption رجل يحمل طفلة أُصيبت في الغارة التي شنها "التحالف العربي" على صنعاء( 25 أغسطس/آب)

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة