محافظ دير الزور: الجيش سيصل المدينة "في غضون ساعات"

قال محافظ مدينة دير الزور السورية، محمد إبراهيم سامرا، إن الجيش السوري سيصل إلى معسكر تابع له في المدينة وخاضع لحصار من تنظيم ما يسمى بالدولة الإسلامية "في غضون ساعات".

وقال المحافظ في اتصال هاتفي مع "رويترز" إن دفاعات التنظيم المتشدد "تنهار" في المنطقة وإن بعض السكان خرجوا إلى الشوارع "للاحتفال بقدوم الجيش".

ويخضع أكثر من نصف المدينة لسيطرة التنظيم منذ عام 2014، إلا أن القوات الحكومية والميليشيات المتحالفة معها شنت عمليات عسكرية منذ بداية العام في المناطق الشرقية الصحرواية، لمحاولة الوصول إلى دير الزور لطرد عناصر التنظيم منها.

وقال الإعلام الحربي المركزي، الذراع الإعلامية على تويتر لحزب الله اللبناني، إن الجيش السوري بات على مسافة 10 كيلومترات تقريبا من المعسكر الحكومي الذي يحاصره التنظيم عند الأطراف الغربية من المدينة.

مصدر الصورة الإعلام الحربي المركزي/تويتر

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن اشتباكات عنيفة تدور بين القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من جهة، وعناصر تنظيم الدولة من جانب آخر، على محاور واقعة في حي الرشدية بالمدينة، إثر هجوم من قبل التنظيم في محاولة لتحقيق تقدم في المنطقة، وسط قصف من قبل القوات الحكومية على محاور القتال.

مصدر الصورة AFP
Image caption مدفعية تابعة للقوات الحكومية السورية تتمركز عند الحدود الإدارية لمحافظة دير الزور. (3 سبتمبر/أيلول 2017)

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة