حقائق ومعلومات أساسية عن أثيوبيا

أثيوبيا هي أول الدول الإفريقية التي تنال استقلالها، وثاني أكبر دول القارة السوداء من ناحية عدد السكان. ولم تستعمر أثيوبيا في تاريخها ابدا عدا السنوات الخمس التي احتلها فيها النظام الفاشي الإيطالي في ثلاثينيات القرن الماضي.

ولأثيوبيا إرث حضاري مميز، إذ أنها موطن الكنيسة الأرثوذكسية الأثيوبية، إحدى أقدم الكنائس المسيحية على الإطلاق، كما أنها كانت بلد إحدى أقدم الأنظمة الملكية في القارة التي لم تنته الا على أيدي انقلاب عسكري جرى عام 1974.

وكانت أثيوبيا رمزا لاستقلال الدول الإفريقية طيلة فترة الحكم الإستعماري، وكانت من الدول المؤسسة للأمم المتحدة ومقر العديد من المنظمات الدولية.

من جانب آخر، عانت أثيوبيا من العديد من موجات القحط والمجاعات، كما شهدت حربا أهلية وصراعا حدوديا مع أرتيريا في القرن الماضي.

معلومات أساسية

الزعامات السياسية

رئيس الحكومة: هايليماريام ديسالين

مصدر الصورة EPA

تولى هايليماريام ديسالين رئاسة الحكومة الأثيوبية في أيلول / سبتمبر 2012، منهيا بذلك حقبة من عدم الاسقرار اعقبت وفاة الزعيم ميليس زيناوي.

ويتزعم هايليماريام ديسالين المسيحي البروتستانتي الذي ينحدر من أثنية ولاياتا الصغيرة في جنوبي أثيوبيا، جبهة الشعب الأثيوبي الديمقراطية الثورية.

وكان هايليماريام ديسالين، الذي شغل منصبي نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية في الماضي، حليفا مقربا لميليس زيناوي، وتعهد "بالسير على خطاه دون تغيير."

وكان ميليس زيثناوي قد حظي بثناء الكثيرين للنجاح الذي حققه في إعادةالحياة للاقتصاد الأثيوبي، ولكنه تعرض لانتقادات نتيجة سجله في مجال حقوق الانسان وإخفاقه في تطبيق الديمقراطية بشكل كامل.

الإعلام

مصدر الصورة AFP

يعد الراديو وسيلة الاعلام الأهم في إثيوبيا، إذ يصل بثه الى المناطق النائية التي يقطنها معظم الأثيوبيين.

وتسيطر الدولة على معظم وسائل البث الإعلامي، بما فيها شبكة التلفزيون الوحيدة في البلاد. ولكن هناك مع ذلك حفنة من محطات البث الخاصة.

اضافة لذلك،، تزايد في الآونة الأخيرة عدد الصحف الخاصة التي تنتقد الحكومة وتختلف في تغطيتها للتطورات عن الإعلام الحكومي الرسمي.

تسلسل زمني

محطات مهمة في تاريخ أثيوبيا

القرن الرابع - دخول الديانة المسيحية القبطية من مصر.

من 1855 الى 1868 - حكم الامبراطور توادروس الثاني الذي وضع الحجر الأساس للدولة الإثيوبية الحديثة.

1896 - الأثيوبيون يدحرون القوات الإيطالية الغازية في أدوا. إيطاليا تعترف باستقلال أثيوبيا ولكنها تحتفظ بالسيطرة على أرتيريا.

من 1935 الى 1941 - قوات إيطاليا الفاشية تغزو أثيوبيا، وتطيح بحكم الامبراطور هيلا سيلاسي وتضم البلاد الى ايطاليا قبل ان يتمكن البريطانيون وقوات الكومنويلث وقوات المقاومة الأثيوبية من طردهم منها.

1962 - هيلا سيلاسي يسيطر على أرتيريا ويضمها الى أثيوبيا.

1974 - الإطاحة بهيلا سيلاسي في انقلاب عسكري. نظام الديرغ الماركسي يتولى زمام السلطة.

من 1977 الى 1979 - مقتل الآلاف من مناوئي الحكومة فيما يطلق عليه "الرعب الأحمر" الذي قاده زعيم نظام الديرغ العقيد منغيستو هيلا مريام.

من 1984 الى 1985 - أسوأ قحط منذ عقد من الزمان. الغرب يرسل معونات غذائية الى أثيوبيا.

1991 - الجبهة الشعبية الديمقراطية الثورية الأثيوبية تسيطر على العاصمة أديس أبابا مما أجبر العقيد منغيستو على الفرار من البلاد.

1993 - استقلال أرتيريا عقب استفتاء عام.

من 1999 الى 2000 - اندلاع حرب حدود بين أثيوبيا وأرتيريا.

مواضيع ذات صلة