ترامب لكيم: زري النووي أكبر وأقوى من زرك

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مصدر الصورة Reuters
Image caption تطور الخلاف بين البلدين إلى عداوة شخصية بين دونالد ترامب وكيم جون أون

تباهى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بأن زره النووي أكبر وأقوى بكثير من زر زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون.

جاء ذلك في تغريدة لترامب كأحدث مواجهة شخصية بين زعيمي الدولتين النوويتين.

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع هدد زعيم كوريا الشمالية بأن زر إطلاق الأسلحة النووية دائماً على مكتبه

وأنهت هذه التغريدة يوماً حافلاً بالتغريدات التي نشرها ترامب وتضمنت إرجاع الفضل لنفسه في قلة حوادث الطيران والإعلان عن جوائز لوسائل الإعلام الفاسدة والتهديد بوقف المساعدات المالية للفلسطينيين الذين "لا يظهرون تقديراً ولا احتراماً".

وتؤكد تغريدة ترامب المؤكد وهو" أن أي رئيس أمريكي لديه شفرات لتشغيل السلاح النووي، ولدى الولايات المتحدة أكبر ترسانة نووية".

وتدعي كوريا الشمالية أن لديها أسلحة نووية وتستطيع ضرب الولايات المتحدة، وعلى الرغم من أن المحللين يتفقون على أن لدى بيونغ يانغ أسلحة نووية، فإنه من غير الواضح فيما إذا كانت لديها التقنية لاستخدامها في حالة الغضب.

وعلى الرغم من حالة التشنج على مواقع التواصل الاجتماعي، إلا أن الواقع كان أقل تشنجا في شبه الجزيرة الكورية حيث أعادت كوريا الشمالية فتح الخط الساخن مع كوريا الجنوبية.

كيم جونغ اون: تعرف على زعيم كوريا الشمالية الذي يثير ذعر العالم

كوريا الجنوبية تحتجز سفينة بتهمة "تهريب النفط إلى كوريا الشمالية"

ما هي العقوبات التي فرضها مجلس الأمن على كوريا الشمالية؟

ولقيت تغريدة ترامب وكلماته غير المتحفظة اهتماماً واسعاً على وسائل التواصل الاجتماعي.

مصدر الصورة TWITTER
Image caption تغريدة ترامب تعيد تعريف الدبلوماسية

وقال جيم هايمس عضو لجنة الاستخبارات الأمريكية " أعتقد أن الرئيس ترامب يعتبر هذا إظهاراً للقوة".

وقال إليوت كوهين الذي كان مستشاراً لوزيرة الخارجية الأمريكية السابقة كوندليزا رايس " إن التغريدة صبيانية ولكنها في الوقت ذاته جدية جداً".

وحاجج عدد من مستخدمي موقع تويتر بأن الموقع يجب ألا يسمح بنشر تغريدات تدعو للحرب النووية.

وفي وقت سابق من هذا العام نعت زعيم كوريا الشمالية ترامب بـ "الكهل"، بينما أطلق ترامب في المقابل لقب "رجل الصاروخ الصغير" على كيم.

المزيد حول هذه القصة