ما حكاية هاشتاغ #البشير_يهين_العلم الذي انتشر في السودان؟

غضب في السودان بعد انتشار فيديو قيل إنه للرئيس البشير وهو يرمي بعلم بلاده، وجدل ودعوات للاحتجاج في تونس بسبب قانون المالية الجديد، واشتباكات بين الأطباء والأمن في الجزائر، من أبرز المواضيع التي استوقفت انتباه المغردين العرب.

ما حكاية #البشير_يهين_العلم؟

حاز مقطع مصور قيل إنه للرئيس السوداني عمر البشير وهو يلقي "علم بلاده أرضا"، على اهتمام المغردين في السودان.

ووفقا لمواقع الكترونية سودانية، فإن الفيديو يرجع إلى مطلع يناير/كانون الثاني، أثناء توجه البشير إلى إلقاء كلمة بمناسبة عيد الاستقلال.

وتفاعل النشطاء مع المقطع من خلال هاشتاغ #البشير_يهين_العلم الذي حقق نسبة تفاعل واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي بمختلف منصاتها. فمن المغردين من وصف تصرف البشير بالعفوي ومنهم من رأى فيه إهانة للعلم، بينما عده آخرون مناكفة سياسية من قبل أحزاب المعارضة لتشويه صورة الرئيس.

وكان حزب المؤتمر السوداني من بين الأوائل الذي نشروا الفيديو مرفقا بالتغريدة التالية: "عمر البـشير يرمي علم السودان في سلة المهملات، وهو في طريقه لإلقاء كلمته بمناسبة عيد الاستقلال هذا العام 2018".

تونسيون يرفعون شعار"#فاش_نستناو" في وجه قانون المالية

أطلق نشطاء تونسيون حملة بعنوان "فاش نستناو" (ماذا ننتظر؟) احتجاجا على قانون المالية وآثاره على أسعار المواد الأساسية ومنحة العائلات المحتاجة.

مصدر الصورة Getty Images
Image caption صورة أرشيفية لأعضاء حملة "مانيش مسامح" الرافضة لمشروع قانون المصالحة مع المتورطين في الفساد

تأتي هذه الحملة بالتزامن مع إعلان أحزاب ونقابات رفضها لقانون المالية الجديد، في حين تتمسك الحكومة بشرعية تلك الإجراءات باعتبار أن البرلمان صادق عليها.

كما دعا القائمون على حملة "فاش نستناو" إلى التظاهر حتى تتراجع الحكومة عن قرارها بخصخصة المؤسسات العمومية وتراجع سياستها الجبائية وتخفض أسعار المواد الأسياسية.

وكان نشطاء تداولوا أخبارا غير مؤكدة باعتقال أعضاء من الحملة بعدما كتبوا شعارات على الجدران ، قبل أن يتم إطلاق سراحهم في وقت لاحق.

وانقسم نشطاء تونسيون عبر هاشتاغ #تونس_تؤدب_شعبها إلى فريقين، اعتبر أحدهما الحملة خطوة لتقويض الاستقرار في البلاد وتهييج الشارع ضد الحكومة، بينما أيد آخرون الحملة ومطالبها ووصفوا الأنباء عن الاعتقالات بأنها عودة إلى الممارسات القديمة ومحاولة لكتم أصوات المعارضين، وفق قولهم.

#اضراب_الاطباء_المقيمين في الجزائر

عبر نشطاء جزائريون، عن تضامنهم مع الأطباء المقيمين الذين تعرضوا للضرب من قوات الأمن، خلال تنظيمهم احتجاجات داخل أحد مستشفيات العاصمة للمطالبة بتحسين ظروف عملهم.

مصدر الصورة FAYEZ NURELDINE

وطالب المغردون عبر #اضراب_الاطباء_المقيمين الحكومة بالاعتذار للأطباء ومحاسبة الضالعين في ضربهم، حسب قولهم.

وفي سياق حديثه عن الاحتجاجات، غرد المغرد مجيد ناد قائلا : من المهين أن يضرب من يطالب بحقه بطريقة سلمية محترمة متحضرة ، هذا الفعل الشنيع الذي تكرر مرات عديدة يدل على همجية النظام الحاكم المستبد الذي يعامل كل من يخالف رأيه ..."

أما المغردة إكرام فعلقت بالقول "#اضراب_الاطباء_المقيمين.. القضية ليست قضية مع أي جهة أنت. هي قضية كرامة إنسانية. بالأمس تصفع الشرطة طالبا، اليوم يتعرض الاطباء للضرب المبرح، ماذا ينتظرنا غدا من القوات العمومية؟!!!."

على صعيد آخر، وصف مغردون احتجاجات الأطباء بغير الشرعية و بأنها محاولة للإضرار بالمصلحة العليا للبلاد.