#صفر_جراحة_المنصوره ينتشر في مصر .. فما القصة؟

دشن نشطاء مصريون هاشتاغ #صفر_جراحة_المنصورة للتعبير عن استيائهم بعد انتشار أنباء عن حصول طلاب السنة النهائية في جامعة طب المنصورة على علامة "صفر" في امتحان الجراحة.

واحتل مركزا متقدما في قائمة الهاشتاغات الأكثر رواجا في مصر على تويتر. كما أثار الموضوع تفاعلا واسعا على فيسبوك وجدد الجدل حول التعليم العالي في مصر خصوصا والعالم العربي عموما.

مصدر الصورة MARTIN BUREAU
Image caption صور أرشيفية

كيف بدأت القصة؟

تعود فصول القصة إلى نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، عندما قرر طلاب الفصل السادس بقسم الجراحة، والبالغ عددهم 1200 طالب، الخروج من قاعة الامتحان.

وبرر بعض الطلاب تصرفهم بأن الامتحان كان صعبا للغاية ومخالفا للمنهج، فقرروا عدم تسليم ورقة الإجابة، لتشكل بعدها جامعة المنصورة، لجنة لتقصي الحقائق.

ووفقا لتغريدات البعض، فإن بعض الطلاب تجمهروا في محيط الجامعة وطالبوا بإعادة الامتحان الأمر الذي رفضته الإدارة، بحسب قولهم.

رد الجامعة

وذكرت لجنة تقصي الحقائق في تقريرها أنها طرحت الامتحان على ثلاث جامعات أخرى لتقييم الأسئلة، وفق ما نشرته وسائل إعلام مصرية.

وخلصت إلى "أن الامتحان ليس بالصعوبة التي ادعاها الطلاب، واتخذوها مبررا للخروج من الامتحان بهذه الصورة غير المقبولة." و أضافت اللجنة بأنها اتخذت قرارا برسوب جميع الطلاب، وحصولهم على علامة صفر في مادة الجراحة.‫

من جهة أخرى، نقلت مواقع صحفية مصرية على لسان أستاذ في الجامعة قوله" لم يتم اتخاذ قرار بحصول الطلاب على درجة صفر، وإن من لديه سلطة اتخاذ القرار مجلس الجامعة، والمجلس الأعلى للجامعات."

تضامن واتهامات بالتحريض على الفوضى

أعرب المغردون عن تضامنهم مع الطلاب، وناشدوا وزارة التعليم العالي التحري والاستماع للشباب وعدم الاكتفاء بتصريحات الجامعة، حتى لا يتأثر مستقبلهم.

ومن جهة أخرى، دافع فريق ثان عن إدارة الجامعة واتهموا الطلاب بالتحريض على الفوضى، وبتضخيم القصة.

واقع التعليم العالي

واغتنم آخرون الفرصة للحديث عن واقع التعليم في مصر، وقدموا مقترحات للنهوض به. واعتبر بعضهم أن هذه القصة عرت سلطوية التعليم في العالم العربي الذي "يتركز على العقاب والتلقين"، بحسب قولهم.

مواضيع ذات صلة