مغردو السعودية يحذرون من أزمة هوية بعد #زفة_القرية_التراثية_بجازان و#عريس_يحتفل_بكورنيش_جدة و#رقص_شارع_الفن_بابها

"الرقص على الملأ" و"أحضان في الشارع" و"الرقص في مجموعات مختلطة" أمور مستهجنة وغير مألوفة في السعودية وقد تزج بفاعليها في السجن أو تعرضهم للجلد.

لكن المملكة تشهد اليوم تغيرات سريعة على المستوى المجتمعي، يقودها شباب لكسر قيود ومعتقدات يعدها أغلب الشعب السعودي خطوطا حمراء.

مصدر الصورة FAYEZ NURELDINE

#زفة_القرية_التراثية_بجازان

ضج موقع تويتر في السعودية بانتقادات لاذعة بعد انتشار مقطع فيديو يصور فتاة ترقص بين الرجال.

وأظهر التسجيل فتاة ترتدي ثوبا تقليديا وهي ترقص بين شباب على خشبة مسرح احتضن فعاليات مهرجان تراثي بمنطقة جازان.

وعبر مغردون سعوديون عن استيائهم من المشهد عبر هاشتاغات #نطالب_بمحاسبه_سياحه_جازان و #زفة_القرية_التراثية_بجازان . وظهر الهاشتاغان في حوالي 18 ألف تغريدة.

وطالب المغردون بمحاسبة متعهد الحفل وبوضع ضوابط لمثل تلك "التجاوزات" وفق تعبيرهم.

وبحسب وسائل إعلام سعودية، فقد أعلنت الهيئة العامة للسياحة والتراث توقيف القائمين على العرض الفني، باعتباره مخالفا لتقاليد المنطقة.

وعلقت المغردة لجين: " #زفه_القريه_التراثيه_بجازان باختصار كلها خطط مدبرة لتغيير هوية المجتمع السعودي تدريجيا حتى يصبح الاختلاط ونزع الحجاب ..."

أما المغرد عبد الرحمن اللاحم فكتب: "زفة عروس ضمن فعاليات مهرجان القرية التراثية. المجتمع يعود إلى طبيعته. تمنياتي للعروسين بالتوفيق وحياة سعيدة بعيداً عن الغلو والتطرف."

#عريس_يحتفل_بكورنيش_جدة

في سياق متصل، انتشر فيديو آخر من مدينة جدة، لشاب آسيوي وهو يرقص ويحتضن صديقته على الملأ.

وأظهر المقطع المتداول شابا يرقص مع أصدقائه قرب شاطئ البحر وبعدها جثى على ركبته ليقدم خاتم الخطوبة لصديقته بالطريقة المعروفة في الأفلام الرومانسية.

وفتح المقطع الباب أمام تساؤلات بعض السعوديين بشأن ما يعتبرونه "تهديدا للهوية الثقافية في بلادهم" ودخول أنماط وسلوكيات اجتماعية غريبة عنهم، على حد تعبيرهم .

وقد حقق هاشتاغ #عريس_يحتفل_بكورنيش_جدهتفاعلا واسعا، إذ حصد أكثر من 80 ألف تغريدة.

#رقص_شارع_الفن_بابها

وعلى الصعيد نفسه، أثار فيديو وثقته عدسات المواطنين لرجل وامرأة يرقصان على الرصيف في مدينة أبها بمنطقة عسير، جدلا واسعا عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

ويظهر الفيديو شابا بزي سعودي، وامرأة ترتدي عباءة وهما يرقصان على قارعة الطريق في "شارع الفن بأبها".

وتداول المغردون الفيديو بكثافة عبر هاشتاغ حمل اسم الشارع #رقص_شارع_الفن_بأبها الذي سجل 25 ألف تغريدة.

وفي رد رسمي، ذكرت صحف سعودية أن أمير منطقة عسير أمر "بفتح تحقيق في مقطع شارع الفن والقبض على المتورطين وإحالتهما للنيابة العامة".

الهوية قبل الحرية

و طالب مغردون باتخاذ إجراءات قانونية ضد الأشخاص الذين ظهروا في مقاطع الفيديو الخاصة بتلك الوقائع كي لا تصبح ظاهرة.

وعدد المغردون أسباب خروج هؤلاء الشباب للرقص في الشارع بلا خوف.

ومن أهم الأسباب التي ساقوها: غياب الرقابة وتقليص صلاحيات هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

ويرى هؤلاء المغردون أيضا أن توسيع نشاطات هيئة الترفيه "أسهم في تحويل السعودية إلى مرتع للتجاوزات والانفلات الأخلاقي"، حسب رأيهم.

وانتقد بعض المغردين ما وصفوه بمشروع الانفتاح الذي تسعى الحكومة لترسيخه في المجتمع، إذ رأوا فيه تشجيعا "لتصرفات تخالف الآداب".

من جهة أخرى، طالب قسم آخر من المغردين بعدم التشهير بالناس، وباحترام الحريات الفردية قائلين إن ما حدث يتماشى مع مشروع الانفتاح الذي تشهده المملكة.

وأشار آخرون إلى أن فرض قيود على الاختلاط أصبح أمرا صعبا في ظل العولمة.

مواضيع ذات صلة