جدل سعودي مغربي بسبب مونديال 2026

بعد تقديم المغرب برنامجه لاستضافة كأس العالم 2026، ثار سؤال على فيسبوك حول الدعم العربي للملف المغربي الذي يواجه منافسة قوية مع ملف مشترك للولايات المتحدة وكندا.

مصدر الصورة Twitter

يأتي هذا التساؤل بعد تغريدات لرئيس هيئة الرياضة السعودية، تركي آل الشيخ، اعتبرها مغردون ردا سعوديا على موقف المغرب "الحيادي" من الأزمة الخليجية، وفق تعبيرهم.

وقال آل شيخ، في تغريدة نشرها على حسابه على تويتر "لم يطلب أحد أن ندعمه في ملف 2026، وفي حال طلب منا سنبحث عن مصلحة المملكة العربية السعودية أولا".

وأضاف المسؤول السعودي في تغريدة أخرى"هناك من أخطأ البوصلة إذا أردت الدعم فعرين الأسود في الرياض هو مكان الدعم، ما تقوم به هو إضاعة للوقت دع الدويلة تنفعك…"

تفاعل على فيسبوك وتويتر

أعقبت تغريدات آل الشيخ عاصفة من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث لجأ مغردون مغاربة إلى هاشتاغ #المغرب 2026 للرد على تصريحات المسؤول السعودي.

وفسر مغردون تصريحات آل تركي بأنها رسالة سياسية لتذكير المغرب بحاجتها إلى الدعم السعودي و أن عليها الاختيار بين الرياض والدوحة، حسب قولهم.

يذكر أن المغرب دعا دول الخليج إلى ضبط النفس، والتحلي بالحكمة لحل الأزمة، منذ الإعلان عن مقاطعة قطر.

وكان العاهل المغربي الملك محمد السادس أول من زار قطر بعد الأزمة، في نوفمبر/تشرين الماضي. كما أرسل طائرات محملة بمواد غذائية إلى قطر، عند اندلاع الأزمة الخليجية.

على النقيض من ذلك، دعا مغردون إلى ضبط النفس وعدم الانجرار وراء الدعوات المثيرة للفتنة، بحسب قولهم.

كما أعرب مغردون سعوديون عن دعمهم للمغرب في استضافة كأس العالم، مضيفين بأن تصريحات رئيس هيئة الرياضة لا تعبر عن الموقف الرسمي السعودي.

فغرد وليد كبير "آل الشيخ لم يهدد بل أقر بعدم طلب المغرب الدعم من المملكة وعبر عن عدم رضاه لموقف المغرب وهو حر في إبداء موقفه كما أن المغرب حر في نهجه الديبلوماسي ومواقفه ولا داعي للبلبلة بين الأشقاء فإن حظي المغرب بشرف التنظيم ستكون المملكة أول الداعمين..

أما المغرد صهيل فعلق :" بعد الجهد السعودي لرفع الإيقاف عن الكرة الكويتية الشكر يذهب لقطر وكذلك الجهد السعودي لعودة المباريات إلى الأراضي العراقية ويذهب الشكر أيضاً الى قطر والآن المغرب تبتعد عن معقل العرب الرياض وتتجه الى الدوحة لمساندتها في استضافة كاس العالم2026 أين يكمن الخلل."

من جهته، أكد مستشار رئيس الاتحاد العربي لكرة القدم طلال آل الشيخ أنه " تم تأويل" تصريحات تركي، مشيرا إلى أن البلدين تربطهما علاقة قوية.

وأضاف أن ملف المغرب لاستضافة مونديال 2026 سيشهد اجتماعات بين قادة الدولتين من أجل الخروج بموقف واضح.

تساؤلات مغريبية

على صعيد آخر، وصف بعض المغردين المغاربة إصرار دولتهم على استضافة بطولة 2026 بأنه هدر للأموال على أشياء كمالية وغير ضرورية.

وتابعوا بأن استضافة فعاليات كأس العالم لا علاقة لها بالمطالب التي يصبو الشعب المغربي لتحقيقها وعلى رأسها التنمية والتشغيل.

وخصص المغرب 16 دولار مليار لتجهيز وتوسيع الملاعب. ويوجد في المغرب حاليا 6 ملاعب جاهزة و3 ملاعب في طور الإنشاء، وستنتهي بها الأشغال في نهاية السنة المقبلة.

وتعول المغرب في الفوز باستضافة كأس العالم 2026، على دعم الدول الإفريقية، والدول الخليجية إضافة لشريكها التقليدي، الاتحاد الأوروبي.

وهذه المرة الخامسة التي يتقدم فيها المغرب لاستضافة كأس العالم، إذ سبق أن رفض ملفه في 1994 و1998 و2006 و2010.