تواصل الاشتباكات على حدود إسرائيل وغزة

غزة مصدر الصورة Getty Images
Image caption نحو 30 فلسطينيا قتلوا وأصيب المئات منذ بدء الاحتجاج

أفادت وزارة الصحة في غزة بمقتل فلسطيني و إصابة أكثر من 700 بجراح من بينهم 16 من الطواقم الطبية بعد إطلاق الجيش الإسرائيلي النار على متظاهرين شرق القطاع أثناء تظاهرات فلسطينية في إطار ما يُعرف بـ"مسيرة العودة الكبرى"، التي بدأت فعالياتها قبل نحو أسبوعين.

وقال متحدث باسم الجيش الإسرائيلي إن القوات واجهت مجموعات من المتظاهرين وردت بوسائل تفريق مثيري الشغب.

وكان آلاف الفلسطينيين قد وصلوا إلى الخيام المنصوبة قرب الحدود في إطار الاحتجاج الذي أطلق عليه مسيرة العودة الكبرى ودخل الآن أسبوعه الثالث.

مدعية المحكمة الجنايات الدولية تطالب بإنهاء العنف في غزة

إسرائيل: لا تغيير في قواعد الاشتباك عند حدود غزة

يذكر أن نحو 30 فلسطينيا قتلوا وأصيب المئات منذ بدء الاحتجاج مما أثار انتقادات دولية للأساليب المميتة المستخدمة ضد المحتجين.

مسيرة العودة الكبرى

وقد تدفق آلاف الفلسطينيين إلى الحدود مع إسرائيل في 30 مارس/آذار الماضي وهو اليوم الأول من حراك معلن يستمر ستة أسابيع، أطلق عليه اسم "مسيرة العودة الكبرى".

ويهدف الاحتجاج إلى إعلان تمسك الفلسطينيين بحق العودة إلى بلداتهم وقراهم التي نزحوا عنها أو اجبروا على تركها عام 1948.

ما هي خيارات الفلسطينيين والاسرائيليين بعد مواجهات غزة؟

وأقام الفلسطينيون خمسة مخيمات بالقرب من الحدود، من بيت حانون شمالا إلى رفح بالقرب من الحدود مع مصر.

وقد ضاعف الجيش الإسرائيلي وجوده على الحدود.

ووصفت وزارة الخارجية الإسرائيلية التجمع بأنه "محاولة متعمدة لخلق سبب للمواجهة مع إسرائيل" وحملت حماس والمنظمات الفلسطينية المشاركة في المبادرة المسؤولية.

ويحيي الفلسطينيون في الثلاثين من مارس/آذار من كل عام ذكرى يوم الأرض للتعبير عن تمسّكهم بأرضهم وهويتهم الوطنيّة، بعد أن صادرت السلطات الإسرائيلية آلاف الدونمات من الأراضي السكنية الفلسطينيّة، خرجت على أثرها المظاهرات التي توسعت لاحقاُ وأدت إلى مواجهات بين الفلسطينيين و السلطات الإسرائيلية، انتهت باعتقال ومقتل العديد من الفلسطينيين.

المزيد حول هذه القصة