منير المتصدق: ألمانيا ترحل مغربيا متورطا في هجمات 11 سبتمبر

المتصدق مصدر الصورة Reuters
Image caption نقل المتصدق من السجن في طائرة عمودية

قررت السلطات الألمانية ترحيل المغربي، منير المتصدق، أحد المدانين بالتورط في هجمات 11 سبتمبر/أيلول، التي ضربت مركز التجارة العالمي والبنتاغون في الولايات المتحدة.

وقضى المتصدققرابة 15 عاما في السجن لتورطه في مقتل مسافرين على متن الطائرات المختطفة.

وقد أنهى مدة العقوبة تقريبا، وسيتم ترحيله إلى المغرب.

وينفي المتصدقمشاركته في التخطيط للهجمات، ولكنه اعترف بعلاقات الصداقة التي تربطه بالمنفذين.

وستنقله السلطات الألمانية تحت حراسة مشددة.

وكان المتصدق أول المدانين في قضية هجمات 11 سبتمبر، التي قتل فيها نحو 3 آلاف شخص.

وجاء في موقع صحيفة دير شبيغل أن المغرب أصرت على أن ينقل المتصدق في رحلة عادية يجلس إلى جانبه أفراد شرطة.

ولا يعرف ماذا سيكون مصيره بعد وصوله إلى بلاده.

مصدر الصورة EPA
Image caption كان المتصدق طالبا في جامعة هامبروغ

من هو المتصدق؟

اعقتل المتصدق بعد شهور قليلة من هجمات 11 سبتمبر.

كان صديقا لمحمد عطا، الذي يعتقد أنه قاد إحدى الطائرات المختطفة، ويعرف أعضاء آخرين في خلية تابعة لتنظيم القاعدة بمدينة هامبورغ.

واعترف أنه قضى فترة في مخيم لتنظيم القاعدة بأفغانستان عام 2000، وشهد على وصية عطا.

ولكن القضاء أمضى 5 سنوات لتحديد درجة مسؤوليته في الهجمات، فأصدر العديد من الإدانات، وتلقى طعونا، وألغى عددا من القرارات أيضا.

ووصل المتصدق إلى ألمانيا طالبا عمره 19 عاما، ليدرس الهندسة الكهربائية في جامعة هامبورغ.

ويعتقد المدعون الألمان أنه التقى محمد عطا في الجامعة، ونشأت بينهما صداقة متينة، بينما أسس عطا تنظيما متشددا مرتبطا بتنظيم القاعدة.

وكشف المحققون بعد الهجمات أن المتصدق كان يملك توكيلا للتصرف في حساب بنكي تابع لمروان الشحي، الذي يعتقد أنه كان الطيار الثاني في الهجوم على مركز التجارة العالمي.

كما أجرى تحويلات مالية لعدد من أفراد الخلية، وكان على علم بأنهم كانوا في الولايات المتحدة، حيث تلقوا تدريبات على الطيران.

مصدر الصورة EPA
Image caption حراسة مشددة في عملية نقل المتصدق

وهذا ما جعل المحققون يعتقدون أنه كان أمين الخزانة في التنظيم وشريكا في الهجمات.

ولكن المتصدق يقول إن أفعاله كانت كلها من باب تقديم خدمة للأصدقاء، وينفي أنه كان على علم بالخطة حتى ظهرت صور أصدقائه على شاشات التلفزيون.

ومثل أمام القضاء في 2002، وحكم عليه بالسجن 15 عاما في 2003، لإدانته بالمساعدة في هجمات 11 سبتمبر، ولكن المحكمة الألمانية نقضت الحكم في 2004.

وعاد إلى المحاكمة في عام 2006 بتهم أخرى، وهي الانضمام إلى تنظيمات إرهابية، لا تتضمن المشاركة في هجمات 11 سبتمبر. وطعن في الحكم وصدر الحكم النهائي في 2007 وأدين بالمساعدة على القتل.

وحكم عليه بالسجن 15 عاما، وهي أقصى عقوبة في ألمانيا لهذا النوع من الجرائم.

المزيد حول هذه القصة