قصة كامرو التي تعيش في كوخ الخيزران
جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

قصة كامرو التي تعيش في كوخ الخيزران

تعيش كامرو في كوخ من أعواد الخيزران وأكياس البلاستك. ذلك ليس بالكثير بالنسبة لها، ولكنه يبقى أفضل مما موجود في بلدها ميانمار.

تشتت عائلتها عندما شنت القوات العسكرية في ميانمار هجوما على قريتها، وتعيش الآن مع جدتها كلاجئة في بنغلاديش مثل نحو مليون من أبناء جلدتها الذين فروا من قراهم.

يعيشون الآن في تلال طينية يسمونها بيوتا، ولكن بنغلاديش تريدهم أن يعودوا إلى ميانمار.