الهوية الأفريقية في مهرجان لاغوس للصور

يضم مهرجان لاغوس للصور في نيجيريا هذا العام مجموعة من أعمال المصورين المعروفين باهتمامهم بالهوية الأفريقية.

"الجيل الملكي" يظهر امرأة في الزي التقليدي، للمصورة أنغولية المولد، كييزوا مصدر الصورة Lagos Photo Festival
Image caption كييزوا تبحث عن الموضة في بلدها أنغولا بهذه الصورة التي تحمل اسم "الجيل الملكي" والتي تظهر فيها امرأة في الزي التقليدي
صورة من سلسلة تحمل اسم لجوء للمصور إيريك غيامفي من غانا تظهر رجلا يحمل مقص الزرع ويقترب من طفل في وعاء مصدر الصورة Lagos Photo Festival
Image caption صورة من سلسلة تحمل اسم لجوء للمصور إيريك غيامفي من غانا تظهر نوازع الرجل الإفريقي الجنسية في مقابل الدين والتقاليد
صورة للمصور النيجيري لاكين أوغونبانوو تظهر رجلا وامرأة في الزي التقليدي مصدر الصورة Lagos Photo Festival
Image caption المصور النيجيري لاكين أوغونبانوو يهتم بمزج الأزياء التقليدية والعصرية في صوره
المصور تسوكو مائيلا يظهر رجلا وضمادة على وجهه وامرأة بعين زجاجية وكلاهما يرتدي زيا أنيقا مصدر الصورة Lagos Photo Festival
Image caption القبول هو موضوع صورة الأشياء المحطمة للمصور الجنوب إفريقي تسوكو مائيلا وهي حول حب الذات ومعالجة عيوبنا
سيدة رمادية الشعر ترتدي زيا يجعلها تبدو كرجل أعمال بربطة العنق والسيجار والسترة والحقيبة وتقف بجوار طائرة - صورة لأوسبورن ماشاريا مصدر الصورة Lagos Photo Festival
Image caption المصور الكيني أوسبورن ماشاريا يتخيل كيف تبدو سيدات الأعمال المتقاعدات في سلسلة من الصور حملت اسم نياني - عصبة الجدات المسرفات
صورة لجدة إيشولا أكبو الذي يتخذ من بنين مقرا له مصدر الصورة Lagos Photo Festival
Image caption صور لجدة إيشولا أكبو، الذي يتخذ من بنين مقرا له، كجزء من سلسلة تبحث في أهمية مهر العروس في الثقافة الإفريقية
صورة للمصور كودزاني شيوراي من زيمبابوي لمشهد من زمن الاستعمار - مستكشف يقرأ من كتاب فيما تنصت إليه سيدة إفريقية تجلس على كرسي أمام مائدة عليها طاقم شاي فضي مصدر الصورة Lagos Photo Festival
Image caption صورة للمصور كودزاني شيوراي من زيمبابوي من مجموعة تحمل اسم سفر التكوين، وهو يركز في أعماله على الأوضاع السياسية والاجتماعية في زيمبابوي في محاولة فهم روح من احتلوا
طوف ميدوسا يظهر حطام السفينة مصدر الصورة Lagos Photo Festival
Image caption صورة أداد حنا طوف ميدوسا، التي يعيد فيها تصور عمل ثيودور غيركولت من القرن التاسع عشر لتحطم سفينة استعمارية قبالة سواحل السنغال منذ ما يزيد على 200 عام
صورة لباتريك ويلوك تظهر أطفالا يلعبون على التلال تحت نجوم مريومة وكأنهم في كتاب أطفال مصدر الصورة Lagos Photo Festival
Image caption فن البقاء للمصور الفرنسي باتريك ويلوك، الذي عاش من قبل في جمهورية الكونغو الديمقراطية، في صورة تبدو وكأنها ملجأ للأطفال مستخدما خيال كتب الأطفال
صورة للمصور ماريو ماسيلاو تظهر رجلا ينظر عبر شاشة تليفزيون في مقلب للقمامة في موزمبيق مصدر الصورة Lagos Photo Festival
Image caption صورة للمصور ماريو ماسيلاو لرجل ينظر عبر شاشة تليفزيون في مقلب للقمامة في موزمبيق لإظهار مخاطر النفايات الإلكترونية

Photos courtesy of Lagos Photo Festival, which continues until 22 November 2016.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة

روابط من مواقع بي بي سي الأخرى

روابط خارجية ذات صلة

بي بي سي غير مسؤولة عن محتوى الروابط الخارجية