اتهام مخرج في كوريا الجنوبية بالفساد في القضية المتعلقة برئيسة البلاد

القبض على تشا يون-تايك مصدر الصورة EPA/YONHAP
Image caption عمل المخرج تشا يون-تايك مع العديد من نجوم كوريا الجنوبية

اتُهم مخرج في كوريا الجنوبية بالفساد، إثر تورطه في الفضيحة التي تهدد بالإطاحة برئيسة البلاد بارك غوين-هي.

المخرج يُدعى تشا يون-تايك، وسيمثل أمام المحكمة لاستغلاله صلاته المقربة من الرئاسة للحصول على مشروعات. ومن بين التهم الموجهة إليه سوء استغلال السلطة، والإكراه، والاختلاس.

وعمل تشا مع مغني غانغام ستايل، وفرقة من كوريا الجنوبية تحمل اسم "بيغ بانغ".

وتورط تشا في القضية لصلته بامرأة تُدعى تشوي سون-سيل، الصديقة المقربة لرئيسة الجمهورية وابنة أحد القادة المحليين، ويُعتقد أنها استخدمت نفوذها للحصول على أكثر 60 مليون دولار من شركات كبرى، من بينها سامسونغ.

ويُعتقد أنها تدخلت في العديد من الأمور المتعلقة بشؤون الدولة، من بينها استعدادات كوريا الجنوبية لاستضافة دورة الألعاب الشتوية للعام 2018.

ويقول المحققون إن بارك نفسها أصدرت تعليمات لمستشارها الاقتصادي الأسبق لمساعدة تشا في الضغط على الشركات والمسؤولين للحصول على تعاقدات.

وعلى مدار سنوات، لجأت حكومة كوريا الجنوبية للفنانين كوسيلة لتقديم ثقافة البلاد إلى العالم.

مصدر الصورة Reuters
Image caption خرجت مظاهرات سلمية تطالب رئيسة البلاد بالاستقالة
مصدر الصورة Jeon Heon-Kyun-Pool/Getty Images
Image caption تقول الشرطة إن مئات الآلاف شاركوا في المظاهرات، في حين يقول المتظاهرون إن الأعداد بلغت مليون ونصف

ويدعم أكثر من 30 نائبا بالحزب الحاكم سحب الثقة من بارك، أي أكثر من الأصوات اللازمة من الحزب لتمرير قرار سحب الثقة والتي يجب أن تصل إلى 29 صوتا.

وفي حال نجاح التصويت ستكون هذه هي المرة الأولى منذ 12 عاما التي يتمكن فيها برلمان كوريا الجنوبية من عزل رئيس البلاد.

وأصدرت بارك اعتذارات علنية ووعدت بأن تخضع لتحقيق موسع من قبل الادعاء العام، فضلا عن فتح تحقيق منفصل من قبل مدع خاص مستقل يُعين من قبل البرلمان.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة