مؤيدو الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب يدشنون حملة لمقاطعة فيلم حرب النجوم الجديد

حرب النجوم مصدر الصورة LUCASFILM
Image caption مؤيدو ترامب على تويتر اتهموا الفيلم بترويج قصة كاذبة عن ترامب وإدارته والإدعاء بأنها منحازة للبيض ضد الثقافات الأخرى

دعا أنصار الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب إلى مقاطعة الجزء الثامن من سلسلة أفلام حرب النجوم Star Wars، بعنوان روغ وان Rogue One، المقرر عرضه في الولايات المتحدة الأسبوع المقبل.

وأطلق الناشط جاك بوسوبيك، حملة ضد الفيلم بسلسلة تغريدات زعم فيها أن مؤلف الفيلم كريس ويتز، غير في أحداث الفيلم وأضاف مشاهد تربط بين ترامب والعنصرية.

ومن جانبه نفى المؤلف ويتز هذه المزاعم مؤكدا أنها "كاذبة تماما"، وذلك رغم أنه هو وكاتب آخر كانا قد جاهرا في تغريدات على تويتر بمعارضتهما للرئيس المنتخب.

وانتشر هاشتاغ #DumpStarWars ليعاد نشره أكثر من 120 ألف مرة على مدار 24 ساعة.

وبث بوسوبيك، الناشط في مجموعة تعرف باسم "مواطنون من أجل ترامب" مقطع فيديو على تويتر زعم فيه أن المؤلفين قالوا إن الإمبراطورية في الفيلم "هي منظمة عنصرية للبيض مثل إدارة ترامب التي سيهزمها المتمردون متعددو الأعراق".

وقال "يحاولون صناعة أزمة باستخدام هذا الفيلم للترويج لقصة كاذبة تقول بأن ترامب عنصري".

وتعود تفاصيل الأزمة إلى تغريدة نشرها المؤلف ويتز ورد عليها المؤلف غاري ويتا، عقب فوز ترامب بالانتخابات الرئاسية في نوفمبر/ كانون ثاني.

وكتب ويتز "من فضلكم لتعلموا أن الإمبراطورية هي المنظمة المنحازة لتفوق البيض".

ورد ويتا على تلك التغريدة بأخرى "كانت تعارضها منظمة اخرى ذات ثقافات متعددة تقودها سيدة شجاعة( في إشارة لهيلاري كلينتون)".

وفي نفس اليوم تم حذف هاتين التغريدتين من على تويتر، واعتذر ويتز فيما بعد عن الزج بفيلمه في السياسة.

وفي خضم الانتخابات استبدل كلا المؤلفين صورة حسابهما الشخصي على تويتر برمز تحالف التمرد مع صمام الأمان، وهو الرمز الذي رفعه مؤيدو الأقليات في الولايات المتحدة.

جيش ترامب على تويتر

ويحظى الرئيس المنتخب دونالد ترامب بشعبية على تويتر ويتابعه 17 مليون شخص.

ومن بين هؤلاء مجموعة مؤيدين بشدة وكثيرا ما دافعوا عنه ويبادرون بالهجوم على معارضيه أو منتقديه.

ويمثل الهاشتاغ الأخير #DumpStarWars الأحدث في سلسلة الحملات الالكترونية التي أطلقها داعمو ترامب.

ودشنوا خلال الأسابيع الماضية حملة طالبت بمقاطعة شركة كيلوغس وستارباكس وهاميلتون الموسيقية.

وتحظى تغريدات قادة جماعة ترامب المؤيدة باهتمام كبير ويعاد نشرها آلاف المرات.

المزيد حول هذه القصة