دور عرض باكستانية تنهي مقاطعة أفلام بوليوود

مصدر الصورة RAFIQ MAQBOOL
Image caption أفلام بوليوود تحظى بشعبية كبيرة في باكستان

قررت دور العرض الرئيسية في باكستان إنهاء حظر على الأفلام الهندية كان قد فرض في أعقاب تدهورالعلاقات بين البلدين في سبتمبر/ أيلول الماضي.

واتخذ قرار الحظر وسط تصاعد التوتر العسكري في إقليم كشمير المتنازع عليه بين البلدين. وحينها حظر بعض منتجي الأفلام الهندية ممثلين باكستانيين من العمل في بوليوود.

وتحظى أفلام بوليوود بشعبية كبيرة في باكستان.

وأشارت تقارير إلى أن الحظر الذي فرضته دور السينما الباكستانية كبدها خسائر فادحة في الإيرادات.

وجاءت الخطوة في أعقاب تصاعد أعمال العنف في الجزء الذي تديره الهند من كشمير.

وأعلن موزعون سينمائيون وملاك دور عرض في باكستان إنهم سيستأنفون عرض الأفلام الهندية الاثنين.

وفرضت إسلام آباد لأول مرة حظرا على الأفلام الهندية في أعقاب الحرب الهندية-الباكستانية عام 1965. ورفع الحظر عام 2008.

ولطالما كان إقليم كشمير الذي تقطنه أغلبية مسلمة ساحة صراع لعقود، وتسبب في إشعال حربين بين الهند وباكستان اللتين تقتسمان السيطرة على الإقليم.

وفي سبتمبر/ أيلول، حصد هجوم يعد الأعنف منذ سنوات على قاعدة عسكرية في المنطقة الواقعة تحت السيطرة الهندية أرواح 18 جنديا.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة