"جنازة مشتركة" للممثلتين ديبي رينولدز وابنتها كاري فيشر

مصدر الصورة Reuters
Image caption ديبي رينولدز وابنتها كاري فيشر

تخطط أسرة الممثلتين الأمريكيتين الراحلتين ديبي رينولدز وكاري فيشر لإقامة جنازة مشتركة لهما، بحسب تقارير إعلامية.

وتوفيت ديبي رينولدز نجمة فيلم " singin in the rain"، 84 عاما، نتيجة إصابة مشتبه بها بالسكتة الدماغية، الأربعاء، حينما كانت تعيش فترة حزن شديدة بسبب وفاة ابنتها فيشر التي توفيت قبلها بيوم واحد.

,وكانت فيشر (60 عاما)، التي اشتهرت بدور الأميرة ليا في سلسلة "حرب النجوم" توفيت بعد إصابتها بنوبة قلبية في رحلة جوية وهي في طريقها من لندن إلى لوس أنجليس.

وقال تود فيشر، نجل رينولدز، لصحيفة "نيويورك ديلي نيوز" إن إقامة مراسم جنازة مشتركة أمر "محتمل".

وأضاف أن "هذا ما نريد القيام به، لكننا ما زلنا نعمل على تحديد الآليات."

ونشر تود رسما كاريكاتوريا لوالدته وشقيقته، وكتب عبارة في أسفل الصورة: "هذه قصة حب ليشهدها الناس خلال 58 عاما من عمري. أنا أفتقدهما للغاية. الحب يدوم إلى الأبد."

وأعلن فيشر وفاة والدته، الأربعاء، وقال إن آخر كلماتها كانت: "أريد أن أكون مع كاري."

وأكد لشبكة "إي بي سي" الأمريكية أنه ليس هناك حتى الآن تاريخ أو مكان محدد لإقامة الجنازة المشتركة، لكن هناك خططا تجرى دراستها.

وولدت ديبي رينولدز، واسمها الحقيقي ماري فرانسيس رينولدز، في الأول من أبريل/ نيسان عام 1932 في إل باسو بتكساس.

وكان والدها نجارا يعمل في السكك الحديدية وانتقلت أسرتها إلى كاليفورنيا عام 1939.

ودخلت رينولدز عالم الفن بعد مشاركتها في مسابقة للجمال عندما كانت في السادسة عشر، وفازت بتعاقد مع عملاق هوليوود وارنر براذرز ثم مع مترو غولدين مايرز.

وكانت ابنتها كاري فيشير أيضا في التاسعة عشر عندما أجرت اختبارا لأداء الدور الذي سيرسم مسيرتها الفنية، دور الأميرة ليا ذات الشخصية القوية في سلسلة أفلام "حرب النجوم".

ورشحت رينولدز لجائزة الأوسكار عن دورها في فيلم "مولي براون التي لا تغرق" عن مولي براون الثرية وسيدة المجتمع التي نجت بعد أن غرقت سفينة تايتانك.

وتزوجت رينولدز ثلاث مرات. وكان زوجها الأول المغني إيدي فيشر عام 1955 وأنجبت منه طفلين كاري وتود فيشر.

مواضيع ذات صلة