أنجلينا جولي وبراد بيت يلجأان لقاض خاص للحفاظ على سرية إجراءات الطلاق

أنجلينا جولي وبراد بيت مصدر الصورة AFP
Image caption ارتبط جولي وأنجلينا لأكثر من عقد من الزمان، لكن زواجهما لم يدم سوى عامين

اتفق نجما هوليوود، أنجلينا جولي وبراد بيت، على اللجوء لقاضٍ خاص للحفاظ على سرية إجراءات طلاقهما.

وأصدرا بيانا مشتركا، قالا فيه إنهما سيحيطان جميع وثائق وإجراءات التقاضي بسريةٍ تامةٍ، من أجل "الحفاظ على خصوصية الأطفال والأسرة".

وأضاف البيان: "يلتزم الأبوان بالعمل كجبهة واحدة من أجل إعادة تقويم ولم شمل الأسرة" >

وأصبح اللجوء للقاضي الخاص أمرا معتادا في الولايات المتحدة في السنوات الأخيرة. وعادة ما يلجأ إليه الأثرياء في قضايا الأحوال الشخصية، والقضايا المدنية، وخرق النزاعات المتعلقة بالعقود.

ويمتاز القاضي الخاص بنفس سلطة القاضي العام، ولكن المزايا الرئيسية لهذا النظام القضائي هو بقاء المعلومات الشخصية محاطة بالسرية، إذ تُعقد الاجتماعات وجلسات الاستماع خارج نظام المحاكم العامة. كذلك تكون العملية أسرع، ويمكنك اختيار القاضي الخاص وتحديد موعد الجلسات لتناسب الجدول الزمني الخاص بك.

واستشهدت جولي بـ "خلافات لا يمكن حلها" عند تقدمها بدعوى لإنهاء الزواج في التاسع عشر من سبتمبر/أيلول الماضي.

وفي نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، كشفت وثائق المحكمة أن بيت كان يسعى للحصول على رعاية مشتركة لأبنائه الستة مع جولي، التي كانت قد طلبت في وقت سابق الحصول على حضانة كاملة لجميع الأطفال.

وخلال نفس الشهر، قال تحقيق إن بيت لم يسئ لأحد أبنائه في سبتمبر/أيلول، بعدما تقصى أخصائيون اجتماعيون في لوس أنجليس حقيقة الادعاءت التي تقول إن بيت ضرب ابنه مادوكش، البالغ من العمر 15 عاما، على متن طائرة خاصة.

ورفعت جولي دعوى للطلاق بعد يوم واحد من الحادث. ودام زواج النجمين لمدة عامين، لكنهما ارتبطا لأكثر من عقد من الزمان.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة