مدير أعمال المغنية أليناس موريسيت يعترف بسرقتها

ألانيس موريسيت مصدر الصورة Getty Images
Image caption اعترف مدير الأعمال السابق لـ ألانيس موريسيت بسرقة 4.8 ملايين دولار من المغنية الشهيرة

اعترف مدير الأعمال السابق لنجمة البوب الأمريكية،أليناس موريسيت، بسرقة ما يربو على سبعة ملايين دولار من المغنية ومن مشاهير آخرين، بحسب المدعي العام الأمريكي.

واتُهم جوناثان شوارتز بالاحتيال بسبب مزاعمٍ بتحويل أموال خاصة بالمغنية إلى حساباته الشخصية.

وادّعى شوارتز في البداية أنه استثمر الأموال في تجارةٍ غير مشروعةٍ لزراعة مخدر الماريغوانا.

وكان شوارتز يدير الشؤون المالية لموريسيت في الفترة من 2009 إلى 2016.

وكان مدير الأعمال السابق مسؤولا عن جمع الإيرادات، وإدارة حساباتها البنكية، وتنظيم عمليات تسديد الفواتير بالنيابة عنها.

وأثناء محاكمته في المحكمة الفيدرالية في لوس أنغليس، يوم الأربعاء، اعترف شوراتز بسرقة 4.8 ملايين دولار من موريسيت، وما يربو على مليوني دولار من مشاهير آخرين، لم تُكشف هُوياتهم.

وقال ناثان هوكمان، محامي المتهم، إن شوراتز أبدى تعاونا كاملا في التحقيقات، وأقر بمسؤوليته.

ويواجه شوراتز الآن عقوبة بالسجن، تترواح بين أربعة إلى ستة أعوام في حالة إدانته بتهم جنائية.

وفي العام الماضي، رفعت موريسيت دعوى قضائية ضد شوراتز وشركته السابقة "جي إس أو"، وطلبت تعويضات بقيمة 15 مليون دولار، واتهمته بتحويل مبالغ مالية خاصة بها إلى حساباته الشخصية دون إذن.

وأدى هذا إلى فتح تحقيقٍ داخلي في الشركة، التي أصدرت في وقتٍ لاحقٍ بيانا، قالت فيه إنها "مصدومة" بعدما اكتشفت أن شوارتز كان يستخدم الأموال للاستمرار في حياة الترف التي يعيشها.

وتنازلت موريسيت عن الدعوى لاحقا بعد التوصل إلى تسوية مع الشركة.

واكتشفت المغنية، المولودة في كندا، عملية التلاعب بعدما عينت مديرا جديدا، لاحظ تضاربا هائلا في حساباتها.

ومن المقرر أن يمثل شوراتز أمام المحكمة في الأول من فبراير/شباط المقبل لمواجهة تهم جنائية.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة