الحكومة البولندية تربح معركة قضائية بشأن متحف عن الحرب العالمية

حكم قضائي لصالح لحكومة البولندية يحسم المعركة حول متحف غدانسك للحرب العالمية الثانية مصدر الصورة EPA
Image caption المتحف يقدم صورة لمصير بولندا ودول أخرى في سياق أوروبي أوسع

حصلت الحكومة في بولندا على حكم قضائي سيمكنها من الاستحواذ على متحف جديد يروي أحداث الحرب العالمية الثانية وإعادة تشكيل المعرض الخاص به ليناسب منظورا بولنديا ضيقا.

ويعرض المتحف في غدانسك أحداث الحرب التي وقعت بين عامي 1939 و1945 في سياق عالمي.

ولا يقدم المتحف تاريخ بولندا المألوف في الحرب، ويبدأ بصعود الأنظمة الاستبدادية في أوروبا واليابان بعد الحرب العالمية الأولى.

ومن المقرر أن يُفتتح المتحف رسميا بنهاية شهر فبراير/ شباط المقبل.

ويضم المعرض الدائم الخاص بالمتحف، والذي تُقدر تكلفته بـ12.3 مليون دولار واستغرق جمع مقتنياته ثماني سنوات، دبابة أمريكية وأخرى سوفيتية وعربة سكك حديد ألمانية.

وكان المؤرخ تيموثي سنايدر من بين 400 شخص شاركوا في عرض تقديمي أقيم يوم الاثنين في المتحف.

وانتقد سنايدر خطط الحكومة لتغيير ما يصفه بأنه "ربما المتحف الأكثر طموحا المكرس للحرب العالمية الثانية في أي دولة".

مصدر الصورة EPA
Image caption المتحف فتح أبوابه يوم الاثنين ليسمح للمؤرخين والصحفيين لتفقده قبل صدور قرار المحكمة

وبموجب القرار الذي صدر من المحكمة الإدارية العليا في وارسو، فإن متحف الحرب العالمية الثانية سيجري دمجه في الأول من فبراير/شباط المقبل مع متحف آخر قيد الإنشاء.

وسيكون بإمكان وزير الثقافة البولندي بيوتر غلينسكي بعد ذلك ترشيح مدير للمتحف من اختياره يمكنه تغيير المعرض ليعكس رغبات الحكومة.

وقال غلينسكي إنه بعد عملية الدمج سيركز المتحف على جوانب تتعلق أكثر بالمنظور البولندي للحرب من بينها دفاع البلاد ضد الغزو النازي عام 1939.

وأكد مدير المتحف البروفيسور باول ماخسفيتش إن جعل المعرض يركز فقط على دفاع بولندا ضد الغزو النازي لن يظهر تجربة البلد الكاملة مع الحرب العالمية الثانية.

مصدر الصورة AFP
Image caption الحكومة القومية في بولندا واجهت احتجاجات الشهر الماضي حينما حاولت تقييد التغطية الصحفية في البرلمان

وقال ماخسفيتش لبي بي سي "المؤرخون وخبراء المتاحف أشادوا بالمتحف في العرض التقديمي (يوم الاثنين)، وقال تيموثي سنايدر إنه يمثل أفضل وسيلة للجمع بين التاريخ البولندي والتاريخ العام وتوضيحه للأجانب".

وأضاف "الوزير لم يأت إلى المعرض أمس، ولذا فهو لا يعرف ما يتحدث عنه. تغيير المعرض الآن سيكون له تكلفة كبيرة جدا، ولذا دعونا نأمل أن يغير الوزير رأيه".

وهدد مدير المتحف برفع دعوى قضائية ضد وزير الثقافة إذا أدخلت أي تغييرات على المعرض.

وقال "لا يمكنك أن تستبعد ببساطة بعض المعروضات. سيكون ذلك فضيحة عامة".

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة