عرض مسودة خطاب تنحي الملك جورج الثالث للمرة الأولى

مصدر الصورة Royal Collection
Image caption حكم جورج الثالث من عام 1760 إلى عام 1820

عرضت مسودة خطاب تنحي الملك جورج الثالث إبان حرب الاستقلال الأمريكية علنا للمرة الأولى على الإطلاق.

وكتبت الرسالة غير المستخدمة، والتي تحتوي على كلمات مشطوبة وإعادات صياغة وشخبطات، عندما واجه الملك اضطرابات سياسية في مارس/آذار 1783.

وفي الرسالة قال الملك جورج إنه يعتزم نفي نفسه إلى هانوفر بعد التخلي عن العرش.

والرسالة من بين 350 ألف صفحة في الأرشيف الملكي سيتم تحويلها للصورة الرقمية وإتحاتها على الإنترنت حتى يمكن الإطلاع عليها.

وسيتم تناول أرشيف الملك جورج الثالث، والذي يضم الوثائق الخاصة للملك جورج وزوجته شارلوت، في وثائقي جديد بعنوان "جورج الثالث: عبقرية الملك المجنون".

واكتشف صناع الفيلم، الذين أتيح لهم فحص الأرشيف الملكي في قلعة وندسور، الرسائل التي أوضحت أن الملك، الذي حكم من عام 1760 إلى عام 1820، كان لديه شبكة من الجواسيس الخاصين.

وطلب أحد الجواسيس، والذي كان لقبه السري أريستاركوس، مقابلا ماديا لمعلومات استخبارية عن أن فرنسا تدبر مكائد لاغتيال الملك الملقب بـ "الملك المجنون" أثناء سيره في حديقة الملكة.

مصدر الصورة Royal Collection
Image caption في الرسالة قال الملك جورج إنه يعتزم نفي نفسه إلى هانوفر بعد التخلي عن العرش

وكشفت الوثائق أيضا خصلة شعر ذهبية من شعر الأمير ألفريد، الذي توفي وهو ما زال رضيعا، مثبتة في رسالة من الملكة شارلوت.

واكتشف الباحثون ايضا رسالة قال فيها الملك لرئيس الوزراء اللورد نورث إن أمير ويلز لديه "علاقة غير لائقة" مع ممثلة تبتزه.

ويقول المؤرخون إن الوثائق توضح أن الملك جورج، الذي كثيرا ما يُسخر منه بوصفه الملك الذي خسر أمريكا، كان لديه اهتمام بالغ بتفاصيل حرب الاستقلال الأمريكية.

وقال أندرو لامبرت الأكاديمي في كينغز كوليدج في لندن أن الوثائق أوضحت أن الملك كان يتعامل مع عمله "بجدية تامة".

مواضيع ذات صلة