محكمة في مالاوي تسمح لمادونا بتبني طفلتين توأم

مادونا مع أطفالها في زيارة إلى مالاوي. من اليسار: ديفيد باندا، لوردز، ميرسي جيمس، وروكو مصدر الصورة Getty Images
Image caption مادونا مع أطفالها في زيارة إلى مالاوي. من اليسار: ديفيد باندا، لوردز، ميرسي جيمس، وروكو

وافقت محكمة في مالاوي يوم الثلاثاء على طلب تقدمت به المغنية الأمريكية مادونا لتبني طفلتين توأم، عمرهما أربع سنوات، بالإضافة إلى طفلتين سبق وتبنتهما من نفس البلد.

وقال ميلنغا مفولا، متحدث باسم الهيئة القضائية في مالاوي ، لوكالة فرانس برس:"أؤكد أن مادونا أصبحت تملك حق تبني طفلتين"، مضيفا أن الطفلتين توأم، وهما "إيسثير" و "ستيلا".

وكان تبني مادونا لطفلين من قبل قد أشعل غضب المواطنين في مالاوي، واتهموا حكومتهم بأنها تسمح للمغنية بخرق القوانين التي تحظر على غير المقيمين في البلاد بتبني أطفال.

وأكد مفولا لوكالة رويترز أن مادونا كانت حاضرة في قاعة المحكمة أثناء إصدار الحكم، وأنها أعربت عن سعادتها بالابتسام بعد النطق بحكم المحكمة.

ولم يذكر مفولا أي تفاصيل بشأن الطفلتين اللتان ستتبناهما مادونا، وقال إن الإفصاح عن أية معلومات في هذه المرحلة يتعارض مع القانون.

وقال :"ينبغي لها أن تقدم لنا في غضون عام تقرير طلبته المحكمة عن رعاية الأطفال".

مصدر الصورة AMOS GUMULIRA
Image caption أسست مادونا جمعية غير هادفة للربح باسم "النهوض بمالاوي" عام 2006

وسبق لمادونا، 58 عاما، تبني طفلين من مالاوي هما ديفيد باندا عام 2006 وميرسي جيمس عام 2009.

وللنجمة طفلان آخران هما لوردز وروكو، من علاقات سابقة.

وكانت مادونا قد نفت من قبل تقارير عن رغبتها في تبني أطفال من جديد بعد زيارة مالاوي الشهر الماضي، وقالت في ذلك الوقت إن رحلتها للبلاد كان بغرض أعمال خيرية.

وأسست مادونا جمعية لا تهدف للربح تحمل اسم "النهوض بمالاوي" عام 2006، لتقديم برامج صحية وتعليمية، لاسيما الفتيات، في البلد الواقع في جنوب شرق أفريقيا.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة