وفاة شخصين جراء تدافع بحفل غنائي في الأرجنتين

تدافع الجماهير خلال حفل غنائي في الأرجنتين
Image caption حضر أكثر من 250 ألف شخص الحفل، وهو عدد أكبر بكثير من المتوقع

توفي شخصان وأصيب آخرون، في تدافع خلال حفل لموسيقى الروك في ساحة مفتوحة بالأرجنتين.

ووقع التدافع حينما تزاحم الجمهور باتجاه منصة المسرح قبيل نهاية الحفل الذي أقيم بمدينة أولافاريا، شرقي البلد.

وبحسب منظمي الحفل، حضر أكثر من 250 ألف شخص حفل مغني الروك إنديو سولاري وفرقته، وهو عدد فاق بكثير ما كان متوقعا.

وقال عمدة مدينة أولافاريا إن الموقف "خرج عن السيطرة" بسبب العدد الهائل للحضور.

وتوقف سولاري عن الغناء عدة مرات، وطلب من الأمن مساعدة الجماهير التي سقطت على الأرض.

مصدر الصورة AP
Image caption توقف سولاري عن الغناء حينما رأى التدافع

وفي لحظة ما، قال سولاري "هل أغشي على أحد؟ ماذا يحدث هناك؟ هناك أشخاص على الأرض. يا أفراد الأمن تقدموا من فضلكم، أنقذوهم".

وقال عمدة المدينة إيزيكييل غاللي للصحفيين إن 12 شخصا نقلوا للمستشفى.

وأضاف "نعمل مع الفرق الطبية من أجل تهدئة أهالي المصابين، ولكي نكون همزة الوصل بينهم وبين أبنائهم".

وعلق كثير من الجماهير في الطرق بعد انتهاء الحفل، حيث عجزت منظومة الحافلات المحلية عن استيعاب العدد الهائل من الجمهور.

ويقدر عدد سكان مدينة أولافاريا بنحو 100 ألف شخص، وهو أقل كثيرا ممن حضروا الحفل.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة