إيما طومسون تشعر بأنها "بدينة للغاية" عند زيارة لوس أنجليس

الممثلة البريطانية إيما طومسون مصدر الصورة Getty Images

قالت الممثلة البريطانية، إيما طومسون، إنها لم تنتقل للعيش في لوس أنجليس على الإطلاق لأنها شعرت بأنها "بدينة للغاية" عندما زارتها في وقت سابق.

وأضافت، خلال مقابة مع برنامج "سكافلان" السويدي: "إنه مكان غريب ولا أستطيع العيش هناك."

كذلك انتقدت النجمة الفائزة بجائزة أوسكار الضغط الذي تتعرض له الممثلات ليصبحن نحيفات.

وتابعت: "إنه فقدان الشهية، فهناك كثير من الأطفال من الفتية والفتيات (يتسمون بالنحافة)، وكذلك فنانات نحيفات للغاية وهنّ في عقدهن الرابع، فهن ببساطة لا يأكلنَ."

الأمر "يزداد سوءًا"

وكشفت النجمة البريطانية عن أنها هددت بالانسحاب من فيلم "برايدزهيد ريفيستيد" (Brideshead Revisited) عام 2008 بعدما طلب منتج الفيلم من إحدى النجمات المشاركات فيه أن تنقص وزنها.

وقالت طومسون: "منتجو الفيلم سألوها: هل ستنقصين من وزنك بعض الشيء؟ لكنها كانت فاتنة الجمال فعلا."

وأضافت: "قلت لهم: إذا تحدثتم إليها في هذا الشأن مرة أخرى، بأي طريقة، سأنسحب من هذا الفيلم. لا يتعين عليكم القيام بهذا."

وتابعت: "ما يحدث وما يجري هناك أمر سيء ويزداد سوءا."

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة