بن أفليك وجينيفر غارنر يبدآن رسميا إجراءات الطلاق

مصدر الصورة Getty Images
Image caption كان أفليك وغارنر أعلنا عن عزمهما الطلاق في 2015 بعد العيد العاشر لزواجهم

تقدم نجما هوليوود الممثل بن أفليك والممثلة جينيفر غارنر رسميا بطلب الطلاق، حسبما أشارت تقارير.

وانفصل الزوجان منذ نحو عامين، ويعتقد أنهما بدآ بالفعل إجراءات الطلاق.

ويشير طلب الطلاق الذي رُفع إلى المحكمة العليا في لوس أنجليس إلى أن سبب التقدم للطلاق هو خلافات لا يمكن تسويتها.

ويعتقد أن الزوجين يسعيان للحصول على حضانة مشتركة لأبنائهما الثلاثة: فيوليت، 11 عاما، وسيرافينا، تسعة أعوام، وسام خمسة أعوام.

وكان أفليك وغارنر أعلنا عن عزمهما الطلاق في 2015 بعد العيد العاشر لزواجهما.

وقال الاثنان لمجلة "بيبول" آنذاك "بعد الكثير من التفكير، أخذنا القرار الصعب بالطلاق".

وأضافا "نمضي قدما بالحب والصداقة من كل منا للآخر والتزام بالتربية المشتركة لأبنائنا الذين نطلب الحفاظ على خصوصيتهم في هذا الوقت الصعب. سيكون هذا أمرا عائليا خاصا. نشكركم على التفهم".

والآن تقدمت غارنر بطلب للطلاق وتقدم آفليك برده عليه.

وكان الاثنان قد تزوجا في عام 2005، بعد عامين من تصوير فيلم "Daredevil" الذين تشاركا بطولته.

مواضيع ذات صلة