الإقبال على قصص الأطفال يؤدي إلى ارتفاع قياسي في مبيعات الكتب في بريطانيا

مصدر الصورة EPA
Image caption قبل القراء ايضا على كتب اللياقة والتمارين الرياضية وكتب التنمية البشرية

ساعدت قصص الأطفال في تحقيق الكتب في بريطانيا مبيعات قياسية بلغت العام الماضي 3.5 مليار جنيه استرليني، حسبما قالت رابطة الناشرين.

وجاءت ارتفاع الارتفاع الذي بلغت نسبته 6 في المئة على الرغم من انخفاض مبيعات الكتب الإلكترونية، التي انخفضت بنسبة 3 في المئة العام الماضي إلى 538 مليون جنيه استرليني.

وارتفعت مبيعات كتب الأطفال بنسبة 16 في المئة إلى 365 مليون جنيه استرليني، وجاءت الزيادة بشكل خاص في مبيعات الكتب المطبوعة.

كما أقبل القراء ايضا على كتب اللياقة والتمارين الرياضية وكتب التنمية البشرية، مما أدى إلى ارتفاع مبيعات الكتب غير الروائية بنسبة تصل إلى تسعة في المئة.

وانخفضت عائدات بيع الكتب الروائية بنسبة سبعة في المئة، حسبما قال التقرير السنوي لرابطة الناشرين.

وقال الرابطة إن صناعة الطباعة والنشر، التي تشمل الكتب والدوريات، ارتفعت مبيعاتها بنسبة سبعة في المئة إلى 4.8 في المئة.

وارتفعت الصادرات بنسبة 6 في المئة إلى 2.6 مليار جنيه استرليني، مستفيدة من انخفاض قيمة الجنيه الاسترليني. وارتفعت صادرات كتب الأطفال بنسبة 34 في المئة إلى 116 مليون جنيه استرليني.

وفي عام 2015 سعادت كتب التلوين للكبار ومرور 150 عاما على صدور كتاب "أليس في بلاد العجائب" إلى ارتفاع مبيعات الكتب المطبوعة، بينما انخفضت مبيعات الكتب الإلكترونية بنسبة 1.6 بالمئة.

وعلى الرغم من انخفاض مبيعات الكتب الالكترونية عام 2016، إلا أن النشر الالكتروني ساهم في انتشار مطبوعات أخرى.

وارتفعت مبيعات الدوريات بنسبة 10 في المئة العام الماضي إلى 1.2 مليار جنيه استرليني مدفوعة بارتفاع الاشتراكات الإلكترونية.