مصري يخُط "أكبر نسخة من القرآن" بطول 700 متر

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو
مصري يخُط "أكبر نسخة من القرآن" بطول 700 متر

يأمل مواطن مصري في أن يسجل رقما قياسيا بعد أن أمضى ثلاث سنوات وهو يصنع بعناية فائقة ما يعتقد أنه سيكون أكبر نسخة مكتوبة بخط اليد من القرآن الكريم في العالم.

ويبلغ طول نسخة المصحف ذات الزخارف المتشابكة، التي صنعها سعد محمد يدويا على شكل لفافة ضخمة من الورق، 700 متر، ما يعني أنها حينما تبسط سيبلغ طولها تقريبا ضعف ارتفاع ناطحة السحاب الأمريكية إمباير ستيت، التي يبلغ ارتفاعها 381 مترا.

وحتى الآن تحمل محمد، الذي يعيش في بلدة بلقينا شمال العاصمة المصرية القاهرة ولم يكمل تعليمه المدرسي، كافة تكاليف إنتاج مشروعه الطموح، ويعلق آمالا كبيرة عليه.

مصدر الصورة Reuters
Image caption أنتج سعد محمد، الذي لم يكمل تعليمه المدرسي، نسخا أخرى مكتوبة بخط اليد من المصحف
مصدر الصورة Reuters
Image caption قد يستغرق الشخص خمس دقائق سيرا على الأقدام، لقطع المسافة التي يغطيها طول المصحف

ويعتقد سعد محمد أن مصحفه طويل، لدرجة تكفي لدخوله موسوعة غينيس للأرقام القياسية، والتي لم تسجل بعد رقما قياسيا لأكبر نسخة مكتوبة بخط اليد من القرآن.

لكن لكي يحقق محمد ذلك الحلم فإنه يحتاج بعض المساعدة المالية. ويقول محمد لوكالة رويترز للأنباء: "هذا المصحف يبلغ طوله 700 متر، وبالطبع فهذه كمية كبيرة من الورق".

وأضاف: "لقد موَّلت هذا المشروع من جيبي الخاص طيلة السنوات الثلاثة الماضية، وأنا شخص عادي. ليس لدي أصول مالية أو أي شيء".

مصدر الصورة Reuters
Image caption موَّل سعد محمد مشروعه من الألف إلى الياء حتى الآن
مصدر الصورة Reuters
Image caption تكلفة الورق في حد ذاته ليست هينة
مصدر الصورة Reuters
Image caption يأمل محمد في الحصول على دعم مالي، لكي يدخل مصحفه موسوعة غينيس للأرقام القياسية

نسخ أخرى من المصحف حققت أرقاما قياسية:

  • أقدم نسخة رسميا من القرآن، وفقا لموسوعة غينيس للأرقام القياسية، هي مخطوطة أمر بكتابتها الخليفة المسلم عثمان بن عفان عام 655 ميلادية، وتعرف بـ"مصحف عثمان". وتوجد تلك النسخة الآن في أوزبكستان وتشمل 705 صحفات.
  • توجد نسخة أخرى من المصحف تنافس على لقب أكبر نسخة مكتوبة بخط اليد، كُشف عنها في أفغانستان عام 2012. ويبلغ طولها أكثر من 2.2 متر وعرضها 1.55 متر، وتشمل 218 صفحة ومجلدة في غلاف من الجلد الطبيعي، وصنع هذا الغلاف من جلود 21 من الماعز. واستغرق مواطن أفغاني خمس سنوات في كتابة هذه النسخة، ويبلغ وزنها نحو نصف طن، لكن لا يرجح أنها قد دخلت رسميا موسوعة غينيس للأرقام القياسية.
  • لم يدَّع أحد امتلاكه لأصغر نسخة من المصحف، لكن في عام 2012 قال أحد المقيمين في دولة الإمارات العربية إنه لديه نسخة من المصحف يبلغ طولها 5.1 سنتيمتر، وعرضها 8 سنتيمترات، وتشمل 550 صفحة، ونشر هذا الخبر على موقع "Emirates247" الإخباري.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة