قراصنة يسرقون فيلما لديزني ويطلبون فدية مقابل عدم بثه

جوين ديب مصدر الصورة Reuters
Image caption يلعب النجم جوني ديب دور البطولة في فيلم "قراصنة الكاريبي: الرجال الأموات لا يروون حكايات"

قالت شركة ديزني إن قراصنة سرقوا أحد أحدث أفلامها، وهددوا بعرضه على الإنترنت إذا لم تدفع الشركة لهم الفدية المطلوبة.

وكشف بوب إيغر، المدير التنفيذي لديزني، عن ذلك خلال لقاء مع موظفي شبكة إيه بي سي الاثنين، حسبما أفاد موقع "هوليوود ربورتر".

ولم يذكر إيغر اسم الفيلم، غير أن موقع "ديدلاين" قال في تقرير له إنه فيلم "قراصنة الكاريبي: الرجال الأموات لا يروون حكايات".

وأضاف إيغور أن ديزني ترفض دفع الفدية، وأنها تتعاون في هذا الشأن مع محققين فيدراليين.

وقال إن القراصنة طالبوا بدفع الفدية بعملة "بيتكوين" الإلكترونية، كما هددوا بعرض أجزاء طويلة من الفيلم مدتها 20 دقيقة على الإنترنت إذا رفضت الشركة الدفع.

وليست هذه المرة الأولى التي تتعرض فيها شركة إنتاج أفلام سينمائية لتسريب أفلام لها على الإنترنت.

ويعتبر فيلم "قراصنة الكاريبي: الرجال الأموات لا يروون حكايات" خامس أفلام سلسلة "قراصنة الكاريبي" والذي تشهد أحداثه عودة كابتن جاك سبارو الذي يجسده النجم جوني ديب إلى المحيط.

ومن المقرر عرض الفيلم في دور العرض السينمائية الأمريكية في 26 مايو/ أيار الجاري.

وقال مارك جيمس، خبير الأمن الإلكتروني في شركة "إيسيت" لأمن تكنولوجيا المعلومات :"سيكون أي شيء له قيمة عرضة للسرقة دائما".

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة