أريانا غراندي "محطمة" بعد الهجوم على رواد حفلها في مانشستر

أريانا غراندي مصدر الصورة PA

عبرت المغنية الأمريكية أريانا غراندي عن حزنها البالغ بعد مقتل 22 شخصاً جراء تفجير انتحاري أعقب حفلها الغنائي في مدينة مانشستر البريطانية.

وقالت غراندي، التي لم يلحق بها أذى في الهجوم، عبر تغريدة بموقع تويتر "(أنا) محطمة. من أعماق قلبي، أنا آسفة جداً. لا أجد كلمات أقولها".

ووقع التفجير مباشرة بعد انتهاء الحفل الغنائي لغراندي (23 عاما) في قاعة "مانشستر آرينا" مساء الاثنين.

وقال سكوتر برون مدير أعمال غراندي في بيان " قلوبنا محطمة".

وأضاف أن "الكلمات لا يمكنها أن تعبر عن حزننا من أجل الضحايا والعائلات التي تضررت جراء هذا الأحمق. نبكي أرواح جميع الأطفال الذين قضوا خلال هذا العمل الجبان".

وتابع قائلا "نطلب من الجميع الدعاء للضحايا ولعائلاتهم".

وأفادت تقارير بثتها وسائل إعلام أمريكية بأن غراندي عادت إلى فلوريدا الثلاثاء، وكان في استقبالها عائلتها ورفيقها.

وكانت قاعة الحفل مكتظة بالآلاف من محبي غراندي، وبينهم عدد كبير من المراهقات اللاتي تشكلن القاعدة العريضة من جمهور المغنية الشابة.

من هي أريانا غراندي؟

·بدأت مسيرتها في المسرح وعمرها 15 عاما، قبل أن تزيد شهرتها من خلال المسلسل التلفزيوني الكوميدي "فيكتوريوس".

·حققت نقلة كبيرة في مسيرتها الغنائية في عام 2014 بعد نجاح أغنيتها "مشكلة".

·ومن الأغاني المشهورة لها: "جنبا إلى جنب" التي وصلت المركز الرابع في قائمة أكثر الأغاني رواجا في بريطانيا العام الماضي.

·حصلت على ثلاث جوائز في مسابقة جوائز الموسيقى الأمريكية، وست جوائز في مسابقة اختيار المراهقين، كما رشحت لنيل 4 جوائز غرامي.

·كانت غراندي في مانشستر ضمن جولة أوروبية قادتها بالفعل إلى مدينة برمنغهام البريطانية ودبلن الأيرلندية. وكان من المقرر أن تقيم حفلين في لندن يومي الأربعاء والخميس.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة