عشرات الآلاف يحضرون حفلا غنائيا لصالح ضحايا تفجير مانشستر

مصدر الصورة One Love Manchester/Dave Hogan
Image caption غنت غراندي (إلى اليسار) مع مايلي سايروس

تحول حفل خيري لصالح ضحايا تفجير مانشستر إلى ليلة من التعبير عن الوحدة والبهجة يحضرها 50 ألفا من محبي الغناء والموسيقى.

ونُظم الحفل لتذكر ضحايا التفجير الانتحاري في حفل للمغنية أريانا غراندي في مانشستر.

وعلى الرغم من الظروف، ضم الحفل أجواء احتفالية مع عودة غراندي ذاتها إلى خشبة المسرح.

وقالت غراندي للجمهور "أود أن اشكركم لمجيئكم ولحبكم وقوتكم".

وبدا التأثر على غراندي، التي غنت مع مايلي سايروس وفريق "بلاك أيد بيز"، ومن النجوم الذين شاركوا في الحفل أيضا كيتي بري، وفريق كولدبلاي، وروبي وليامز وليام غالغر وجاستن بيبر.

مصدر الصورة One Love Manchester/Dave Hogan
Image caption غنت كاتي بيري في الحفل
مصدر الصورة WPA Pool/Getty Images
Image caption أذيع الحفل في شتى أرجاء العالم

وكانت كيارا لينش، من ويغان، من بين الحضور في الحفل الأصلي الذي أقيم في "مانشستر أرينا"، ولكنها قالت إنها "لم تفكر في الأمر حقا" في الحفل الذي اقيم الأحد في ستاد أولد ترافورد للكريكت.

وقالت كيارا إن حفلة "حب واحد لمانشستر كانت "رائعة"، مضيفة "كان حفلا مؤثرا أيضا".

وقالت "بكيت عندما غنت "مرة أخيرة". كنا متقاربين للغاية رغم أننا لا نعرف بعضنا البعض. كان حفلا رائعا".

وقالت ساره جونز، 25 عاما، من سالفورد بمانشستر، إنها كادت أن تلغي حضورها الحفل، ولكنها شعرت بالاطمئنان بسبب الوجود الكبير للشرطة.

ووصفت جونز الأجواء في الحفل قائلة "كلما جاءت أغنية مؤثرة، كنا نتأثر بشدة. لا يوجد لدي كلمات اصف بها ما اشعر به إزاء مانشستر الليلة".

وقال صديقها جمال عيدي إن الهجوم يوم 22 مايو/أيار "كان صادما لكل من في المدينة".

وقال "كل من يعيش في مانشستر يشعر بالألم. وكانت هذه طريقة جيدة جدا جدا لتذكر الذين رحلوا".

مصدر الصورة Reuters
Image caption كان الحفل تحت حماية شرطة مسلحة
Image caption أعرب الكثيرون عن حبهم لمانشستر

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة