بي بي سي تعرض فيلما وثائقيا عن صعود تيريزا ماي للسلطة

تجسد جاكلين كينغ دور رئيسة الوزراء تريزا ماي
Image caption تجسد جاكلين كينغ دور رئيسة الوزراء تيريزا ماي

تعرض قناة بي بي سي الثانية فيلما وثائقيا يوم الأحد عن قصة صعود رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي إلى السلطة العام الماضي في الوقت الذي تستمر فيه تداعيات نتائج الانتخابات العامة الأخيرة.

جاءت فكرة الفيلم وعنوانه "تيريزا في مواجهة بوريس: كيف أصبحت ماي رئيسة للوزراء" قبل دعوة ماي إلى إجراء انتخابات مبكرة.

وتركز أحداث الفيلم على فترة 20 يوما بين التصويت على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وتولي ماي زعامة حزب المحافظين ورئاسة الوزراء.

تؤدي الممثلة جاكلين كينغ دور ماي في حين يجسد ويلي بارتون دور وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون.

مصدر الصورة PA
Image caption يجسد ويلي بارتون دور وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون

ويجسد الممثل جون سيوارد دور مايكل غوف، وزير البيئة ومنافس سابق لماي على رئاسة الحزب.

كما يحتوي الفيلم على مقابلات مع بعض أولئك الذي شاركوا في معركة رئاسة الحزب، من بينهم وزراء سابقين أمثال نيكي مورغان وإيان دونكان سميث.

وقالت بي بي سي إن الفيلم اعتمد على "بحث مكثف وشهادات شخصية" وأنه أيضا "يكشف الأنشطة السياسية والأوضاع والأخطاء".

كما يرسم صورة للأحداث بعد استفتاء بريطانيا على الخروج من الاتحاد الأوروبي واستقالة رئيس الوزراء السابق ديفيد كاميرون من منصبه بعد ذلك.

ويتتبع أيضا الفيلم كيف أطلق غوف، الذي دعم زعامة جونسون، حملته الخاصة لتولي منصب رئيس الوزراء، مما أدى إلى انسحاب جونسون.

وفازت ماي بزعامة الحزب لكنها وجدت نفسها بعد عام في مأزق، إذ فاز حزبها في الانتخابات دون الفوز بأغلبية مجلس العموم.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة