أبرز الممثلين الذين يغيرون شكل أجسادهم لموائمة أدوارهم

من هوليوود الأمريكية إلى بوليوود الهندية نجح عدد من نجوم التمثيل في التحكم بأجسامهم وتغيير شكلها بصورة غير متوقعة لتكون مناسبة للأدوار التي يؤودونها، بصورة أذهلت الجميع.

راجكومار راو

مصدر الصورة Twitter/@RajkummarRao

الممثل الهندي راجكومار راو، من الممثلين المعروفين بالاندماج في كل شخصية يؤديها في أعماله الفنية، إذ يمكنه تغيير شكل جسده من النقيض إلى النقيض ليتناسب مع دوره.

فقد ظهر نحيلا هزيل القوام، مثلما حدث في فيلم Trapped، وفي أعمال أخرى يبدو رياضيا ممشوق القوام.

لكنه الآن يحاول أن يبدو سمينا ممتلئ الجسم ليتناسب مع دوره في المسلسل الجديد Subhash Chandra Bose، ويسعى لزيادة وزنه 11 كيلو غراما.

ونشر راو صورا على موقع تويتر توضح حجم التغير الذي طرأ على جسده مؤخرا.

عامر خان

مصدر الصورة SPICE PR

الممثل عامر خان نموذج أخر لأحد ممثلي سينما بوليوود من أصحاب القدرات الكبيرة في التحكم في شكل أجسادهم وتغييرها بشكل لافت.

ونجح خان في إقناع الجميع بأنه رجل بدين يتدلى بطنه أمامه وزاد وزنه إلى 97 كيلو غراما ليؤدي دور أحد المصارعين في فيلم "Dangal" الذي حقق إيرادات خيالية ثم خسر 25 كيلوغراما خلال 25 أسبوعا فقط. لتأدية دور الشاب لهذه الشخصية.

توم هانكس

مصدر الصورة Getty Images

الممثل الأمريكي توم هانكس، أحد أشهر أبطال نقصان الوزن وزيادته بصورة مذهلة.

ففي فيلم Cast Away تغير شكل جسده عدة مرات في وقت قصير وخسر 25 كيلوغراما في زمن قياسي، ليتمكن من أداء دور المهندس الذي كان يعيش في المدينة قبل أن يتعرض لحادث طائرة ويعيش في عزلة على جزيرة نائية لأربعة سنوات.

وقال هانكس عن هذه التجرية إنه اتبع نظاما غذائيا قاسيا اعتمد على الفواكه والخضروات وجوز الهند ولبن جوز الهند.

ولم تكن تلك المرة الأولى التي يفعل فيها الممثل الأمريكي هذا، ففي فيلم Philadelphia، اضطر لخسارة 11 كيلوغراما ليعكس حجم التغير على الجسم بعد الإصابة بمرض الإيدز.

تشارلز ثيرون

مصدر الصورة Getty Images

رغم قلق النساء عموما والممثلات خصوصا من زيادة الوزن وحرصهن الشديد على الحفاظ على أجسادهن رشيقة ممشوقة، إلا أن الممثلة الأمريكية تشارلز ثيرون، خرجت عن المألوف واضطرت لزيادة وزنها 13.5 كيلوغراما في فيلم Monster، التي جسدت فيه شخصية السفاحة الشهيرة ألين ورنوس.

وقالت إنها اتبعت حمية غذائية خاصة لزيادة الوزن اعتمدت على الفطائر ورقائق البطاطس، وحصلت على جائزة الأوسكار عام 2003 عن دورها في هذا الفيلم.

ولم تقتصر تجاربها الصعبة على زيادة الوزن فقط، بل اضطرت من قبل لخسارة عدة كيلوغرامات حتى تستطيع تأدية دور سيدة تحتضر في فيلم Sweet November.

روبرت دي نيرو

مصدر الصورة Getty Images

الممثل الأمريكي الكبير روبرت دي نيرو، نموذجا مثيرا لكيفية التحكم بالجسد وتغيير شكله، وذلك حين اضطر لزيادة وزنه 27 كيلوغراما لتجسيد دور الملاكم جاك لا موتا في فيلم Raging Bull.

ولم يقتصر الأمر على زيادة الوزن بل كان يتدرب بشكل قاسي لإظهار عضلات جسده كما اضطر لتعلم الملاكمة وخاض ثلاث مباريات بشكل احترافي، حتى يتقن الدور.

لكن كل هذا التعب لم يضع هباء وفاز بجائزة الأوسكار أحسن ممثل عن دوره في هذا الفيلم.

رانديب هودا

مصدر الصورة Getty Images

ممثل هندي آخر هو رانديب هودا، خسر الكثير من وزنه في زمن قياسي للمشاركة في فيلم Sarabjit، واضطر لفقدان 18 كيلوغراما في 28 يوما فقط.

وكشف أنه اتبع حمية غذائية تعتمد على الجوع الكامل وعدم تناول إلا أقل القليل من الطعام يوميا، واضطر للبقاء تحت مراقبة الطبيب طوال الوقت خوفا من حدوث مضاعفات خطيرة.

ويقول مخرج الفيلم أومنغ كومار :"طلبت منه قبل بدء التصوير أن يخسر وزنه بالكامل حتى يمكنني رؤية عظامه، لم أتوقع نجاحه، لكنني بالفعل أصبت بالصدمة عندما رأيته بعد ذلك، فقد نجح".

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة