"بي بي سي" تكشف تفاصيل رواتب كبار نجومها

عدد من مذيعي بي بي سي
Image caption من المتوقع أن تضم القائمة عددا من كبار المذيعين، مثل غراهام نورتون وكلاوديا وينكلمان وغاري لينيكر كريس إيفانز

كشفت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) عن تفاصيل رواتب موظفيها الكبار، كالمذيعين ومقدمي البرامج، في تقريرها السنوي الذي نُشر اليوم.

وتصدر المذيع التليفزيوني، كريس إيفانز، القائمة، براتب يزيد على مليوني جنيه استرليني. في حين تصدرت كلوديا وينكلمان النساء الأعلى أجرا، براتب يترواح بين 450-500 ألف جنيه استرليني في العام.

وهذه هي المرة الأولى التي يتم الكشف فيها عن هذه المعلومات للجمهور.

وتضمن التقرير، الذي نُشر منذ قليل، أي راتب يزيد عن 150 ألف جنيه استرليني سنويا.

ولم تزد نسبة النساء في القائمة الورادة في التقرير عن الثلث.

وتصدر القائمة بعد إيفانز كل من غاري لينيكر، براتب سنوي بلغ مليون و750 ألف جنيه استرليني تقريبا. ثم غراهام نورتون بنحو 850 ألف جنيه استرليني. وحل رابعا جيريمي فاين براتب 700 ألف جنيه استرليني. وفي المركز الخامس جاء جون همفريز بنحو 600 ألف جنيه استرليني سنويا. ثم جاء سادسا هيو إدواردز براتب 550 ألف جنيه استرليني تقريبا.

وقال المدير العام لهيئة الإذاعة البريطانية، توني هول، إن النسبة تشير إلى الحاجة إلى اتخاذ "مزيد من الإجراءات وبوتيرة أسرع" لمعالجة قضية المساواة بين الجنسين.

لكنه شدد على أن بي بي سي "تسير بوتيرة أسرع من أي مؤسسة إعلامية أخرى".

وقال هول إنه يريد تحقيق المساواة بين مقدمي البرامج والمذيعين على شاشة الهيئة وأثيرها، مشيرا إلى أنه على مدار الأعوام الثلاثة الماضية، كانت نسبة النساء من بين العاملين الجدد والموظفين تمت ترقيتهم في التلفزيون والراديو نحو 63 في المئة.

وأضاف متسائلا: "هل هذا كافٍ؟ قطعا لا".

"لسنا حمقى"

وأضاف أن بي بي سي قلّصت المبالغ المالية التي يتقاضاها نجومها الأعلى دخلا.

وقال في تصريحات لـ بي بي سي: "أدرك تماما أن هذه المبالغ كبيرة بالنسبة للكثيرين. لكننا مؤسسة إعلامية عالمية، تعمل وسط سوق تنافسي للغاية."

ومضى قائلا: "علينا أن نكون قادرين على المنافسة، وليس حمقى".

وقال: "لا أحد يريد منا أن ندفع مبالغ أقل مما يُدفع في السوق. الناس يتوقعون أن يكون لدينا كبار المذيعين ومقدمي البرامج، لكن ندفع لهم أقل مما سيحصلون عليه في مؤسسات أخرى!".

Image caption المدير العام لبي بي سي، توني هول، إن نشر تفاصيل الرواتب سيودي إلى تضم في أسعار النجوم الآخرين

ويرصد تقرير بي بي سي السنوي أداء الهيئة، وينشر تفاصيل الشؤون المالية ونفقاتها خلال العام المنصرم.

كما يبحث التقرير في نسب مشاهدات التلفزيون والراديو، والدخول على منصات بي بي سي على الإنترنت، وربما النظر في مكانة بي بي سي أمام منافسيها، مثل شبكة نتفليكس.

وقالت وزيرة الثقافة البريطانية، كارين برادلي، إن نشر رواتب نجوم بي بي سي الذين يتقاضون أكثر من 150 ألف جنيه استرليني سنويا سيضع بي بي سي "في نفس مستوى الشفافية المطبق في هيئات الخدمة المدنية".

وفي سبتمبر/أيلول الماضي، قالت برادلي في كلمة أمام مجلس العموم البريطاني، إن نشر الرواتب سيضمن أن بي بي سي "تنتج ما له قيمة ولا تهدر أموال رسم التلفزيون الذي يدفعه المواطن البريطاني".

وكانت الهيئة تنشر سابقا بيانات حول كيفية إنفاقها على النجوم العاملين بها، من بينها معلومات تكشف عدد الذين يتقاضون أكثر من مليون جنيه استرليني، وكذلك ما بين 500 ألف إلى 750 ألف جنيه استرليني، دون الكشف عن أسمائهم.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة