جي كي رولينغ تعتذر عن تغريدات بشأن مصافحة ترامب لطفل من ذوي الإعاقة

جي كي رولينغ مصدر الصورة Reuters

اعتذرت الروائية البريطانية جي كي رولينغ عن اتهام الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشكل غير صحيح بتجاهل صبي من ذوي الاحتياجات الخاصة.

وقالت كاتبة سلسلة أفلام هاري بوتر الشهيرة على موقع تويتر: "فيما يتعلق بتغريداتي حول الصبي الصغير الجالس على كرسي متحرك، الذي بدا أن الرئيس تجاهل مصافحته في مقطع فيديو، فقد أبلغتني مصادر متعددة أن هذا لم يكن دقيقا أو في سياقه الكامل."

وأضافت: "لقد عرضت بشكل واضح للغاية حساسيتي تجاه قضية ذوي الاحتياجات الخاصة الذين يجري تجاهلهم بالصورة التي رأيتها. وإذا كان ذلك قد تسبب في أي ضرر لهذا الصبي أو عائلته، فأنا اعتذر بدون أي تحفظ".

وجاء اعتذار رولينغ بعد أن قالت مارغوري كيلي وير، والدة الطفل مونتي، إن تفسير رولينغ لمقطع الفيديو كان خاطئا.

وكتبت والدة الطفل على فيسبوك تقول: "إذا كان يمكن لشخص ما أن يبعث برسالة لـ جي كي رولينغ، فترامب لم يعامل نجلي بازدراء، ومونتي لم يحاول حتى مصافحته".

ولم تعتذر رولينغ لترامب نفسه.

وكان قد انتشر مقطع فيديو يبدو وأنه يُظهر ترامب وهو يرفض مصافحة الصبي في البيت الأبيض.

وقالت رولينغ في تغريدة آنذاك: "إنه لشيء مذهل ومروع أن يتجاهل ترامب مصافحة صبي صغير كان يريد فقط لمس الرئيس."

وتشير تقارير إلى أن ترامب قد صافح الصبي عندما دخل الغرفة.

وحذفت رولينغ تغريداتها الأولى حول هذا الموضوع.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة