معرض صور فوتغرافية يحتفي بنجوم بريطانيا السود

عارضة الأزياء نعومي كامبل ومغني الراب تيني تيمباه والصحفي تريفور ماكدونالد مصدر الصورة National Portrait Gallery
Image caption عارضة الأزياء نعومي كامبل ومغني الراب تيني تيمباه والصحفي تريفور ماكدونالد من بين نجوم المعرض

ستكون عارضة الأزياء نعومي كامبل ومغني الراب تيني تيمباه من بين 37 من النجوم البريطانيين السود، في حقول الموسيقى والتمثيل والسياسية والرياضة والأزياء، ستعرض صورهم في معرض كبير يقام في الناشنال بورتريت غاليري في العاصمة البريطانية لندن.

وسيضم المعرض، المزمع افتتاحه في العام القادم، صور بورتريهات للممثل السير ليني هنري والصحفي السير تريفور ماكدونالد والمغنية لورا مفيولا والممثلة تاندي نيوتن ورئيس تحرير مجلة فوغ المختصة بالازياء والموضة ادوارد إينينفول .

وتعد تلك أكبر مجموعة من صور لشخصيات من اصول أفروكاريبية يحصل عليها الغاليري البريطاني ويضمها الى مجموعته.

وسيضم المعرض أيضا صورا للنائب العمالي تشوكا أمونا وبطلة ألعاب الساحة والميدان دينيس لويس ولاعب منتخب انكلترا السابق ليس فرديناند، فضلا عن الممثل ديفيد هارود.

كما سيُمثل في المعرض اللورد بيل موريس، أول قائد أسود لنقابة عمالية كبيرة، وجون سينتامو، أول مطران أسود في بريطانيا.

مصدر الصورة National Portrait Gallery
Image caption صورة المغنية وكاتبة الأغاني لورا مفيولا في المعرض

وتعود هذه الصور إلى المصور الفوتغرافي سيمون فردريك، الذي التقطها أصلا أثناء عملة في الفيلم الوثائقي "بلاك أز ذي نيو بلاك" لحساب قناة بي بي سي 2، وقد تبرع بالمجموعة كلها للغاليري.

وستكون هذه الصور جزءا من مجموعة أعمال الغاليري الأولية، وستعرض بشكل واسع في نوفمبر/تشرين الثاني 2018.

وقال مدير الغاليري نيكولاس كالاينان إن "صور البورتريه المدهشة تلك لمجموعة من البريطانيين السود تعكس بقوة تنوع المنجز البريطاني المعاصر في الحياة العامة".

وأضاف رئيس قسم التصوير الفوتغرافي في الغاليري فيليب برودجر "نحن فخورون لاستقبال تلك الأعمال وضمها إلى مجموعتنا، حيث ستشاهدها الأجيال القادمة وتستمتع وتحتفي بها".

مصدر الصورة National Portrait Gallery
Image caption الممثلة ثاندي نيوتن وادوارد إينينفول رئيس تحرير مجلة فوغ المختصة بالازياء والموضة

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة