وفاة نجم الكوميديا الأمريكي جيري لويس عن 91 عاما

نجم الكوميديا الأمريكي جيري لويس مصدر الصورة Reuters
Image caption كان أول ظهور لـ جيري لويس على خشبة المسرح حينما كان عمره خمس سنوات

توفي نجم الكوميديا الأمريكي وأحد أنجح نجوم هوليوود، جيري لويس، عن عمر 91 عاما.

وقال بيان لعائلته إنه توفي لأسباب طبيعية، في منزله في لاس فيغاس صباح الأحد.

وأسفرت شراكة لويس مع المغني والممثل الكوميدي، دين مارتن، طيلة عشر سنوات في الأربعينيات من القرن الماضي عن بطولتهما معا في 16 فيلما، وتحقيقهما لنجاحات كبيرة في شباك التذاكر.

وأصبح لويس أعلى المممثلين أجرا في هوليوود، وحقق نجاحا في أفلام مثل ذا بيل بوي، سندرفيلا، وذا ناتي بروفيسور.

ومن أعماله الناجحة الأخرى فيلم ملك الكوميديا، أو "ذا كينغ أوف كوميدي" عام 1983، والذي لعب فيه دور مقدم برنامج حواري يطارده روبرت دي نيرو، الذي لعب دور ممثل كوميدي طموح.

ولد جيري لويس باسم "جوزيف ليفتش" في نيوورك بولاية نيوجيرزي، لوالدين روسيين يهوديين، واللذين كانا يعملان في مجال الكوميديا.

وبدأ لويس في التمثيل على خشبة المسرح بجانب والديه، وهو في سن الخامسة.

مصدر الصورة Getty Images/Express Newspapers
Image caption أسس جيري لويس شراكة ناجحة مع دين مارتن في الأربعينيات من القرن الماضي

شكل لويس فريقا ثنائيا مع دين مارتن في الأربعينيات من القرن الماضي، حيث لعب دور المساعد الأحمق لـ مارتن، صاحب الشخصية الدمثة.

وطيلة عشر سنوات ظهر الثنائي في ملاهي ليلية وأعمال تلفزيوينية وأفلام، لكن شراكتهما انتهت بانقسام مرير.

كما قدم لويس حفلا خيريا طويلا، جمع فيه ملايين الدولارات من التبرعات لصالح مرضى ضمور العضلات.

وفي عام 1995، أصبح لويس الممثل الأعلى أجرا في تاريخ مسارح برودواي في نيويورك، حينما جسد شخصية السيد أبلغيت في المسرحية الغنائية لعنة يانكيز أو دامن يانكيز، كما حاز الإعجاب أيضا ككاتب.

وفي السنوات الأخيرة أثار لويس جدلا بسبب نكات عنصرية وكارهة للنساء، وفي عام 2007 اضطر للاعتذار، بعد أن أساء إلى مثليي الجنس خلال حفل خيري تلفزيوني.

وفي مقابلة، قال لويس ذات مرة إن السبب الرئيسي لنجاحه هو تميزه بصفة خاصة تشبه الأطفال، لكنه أضاف: "لقد حققت نجاحا عظيما لأني أبله تماما".

وقال لوكالة رويترز عام 2002: "أنا أنظرللعالم بعيون طفل، لأني في التاسعة".

وأضاف: "لقد بقيت بهذه الطريقة. لقد حققت نجاحي من ذلك. إنه مكان رائع لتبقى فيه".

وحقق لويس شعبية كبيرة في فرنسا أيضا، وأشيد به لدوره في فيلم "ملك الكوميديا"، وتقلد وسام جوقة الشرف، وهو أعلى وسام فرنسي، عام 1984.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة