هيو هيفنر: وفاة مؤسس بلاي بوي بعد حياة صاخبة

هيو هيفنر عرف ببيجامته الحرير وحياة المتعة
Image caption هيو هيفنر عرف ببيجامته الحرير وحياة المتعة

توفي هيو هيفنر، المؤسس الأمريكي لمجلة بلاي بوي الدولية للكبار عن 91 عاما.

وقالت شركة بلاي بوي إنه مات في منزله في لوس أنجليس، لأسباب طبيعية.

وقد بدأ هيفنر نشر بلاي بوي في مطبخه في عام 1953. وأصبحت بعد ذلك أكبر مجلات الرجال بيعا في العالم، وبلغ عدد النسخ المباعة منها في ذروتها سبعة ملايين نسخة في الشهر.

وقال نجله كوبر هيفنر إن "كثيرين سيفقدونه".

وأثنى على حياة والده "الاستثنائية والمؤثرة باعتباره رائدا في مجال الإعلام والثقافة"، ووصفه بأنه كان مدافعا عن حرية التعبير، والحقوق المدنية، والحرية الجنسية.

مصدر الصورة GETTY IMAGES FOR PLAYBOY
Image caption هيفنر أسس بلاي بوي في مبطخه في 1953

وساعدت مجلة بلاي بوي على قبول العري في المطبوعات العامة، بالرغم من ظهورها في وقت تمكنت فيه الولايات المتحدة من حظر وسائل منع الحمل.

وساعدت المجلة أيضا في جعله من أصحاب الملايين، وتكوين إمبراطورية أعمال كبيرة تشمل كازينوهات ونوادي ليلية.

واحتوى العدد الأول من المجلة عددا من الصور العارية لماريلين مونرو التقطت أصلا لتقويم (روزنامه) عام 1949 واشتراها هيفنر بـ200 دولار.

واشتهر هيفنر بلبس بيجامة من الحرير، وحبه للتمتع والزواج من عارضات بلاي بوي، وترتيب حفلات فاحشة في قصر بلاي بوي في لوس أنجيليس.

_________________________________________________________________

ثورة جنسية أو رجل عجوز فاحش؟

جيمس كوك - مراسل بي بي سي في لوس أنجيليس

كان هيو هيفنر - ببيجامته الحرير والأشياء الأخرى التي عرف بها - شخصية انقسمت بشأنها أمريكا.

فهل كان حقا راعيا لثورة جنسية، أو أنه كان عجوزا فاحشا؟

وهل كان ممولا بذيئا فاسدا، أو ناشرا مستنيرا للأدب المعاصر؟

ويتهمه أصحاب الدعوات النسوية وآخرون بتقليص المرأة إلى شيء - إن لم يكن إلى عاهرة بالفعل في قصر بلاي بوي.

ولكن هناك إضافة إلى ذلك دعمه للتكامل العرقي، وحقوق المثليين، إلى جانب ما كان يقدمه من وجبة كبيرة من الكتابات العظيمة، والمقابلات.

لقد كان باختصار شخصية أكثر تعقيدا من رؤساء تحرير الصحف الشعبية.

ومن حيث الأعراف الجنسية، فإن إباحيته في بوكير حياته - التي اتسمت بالجرأة أو بالصدمة، اعتمادا على ذوق من يقيمه - تبدو الآن، بالتأكيد ليست غير معتادة، بعد أن كانت غريبة تماما.

وكان هيو هيفنر - في هذا الصدد - سابقا لعصره، بغض النظر إن كان ذلك في الخير أو في الشر.

وقد ادعى أنه ضاجع أكثر من 1000 امرأة، وأنه حافظ على قوته الجنسية بمواصلة تعاطي الفياغرا.

مصدر الصورة SARA D. DAVIS
Image caption الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ظهر على غلاف عدد من المجلة

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة