بيونسيه تغني بالإسبانية في أغنية خيرية لضحايا كوارث طبيعية

مصدر الصورة Getty Images
Image caption ساهم الكثير من الفنانين بجهود مختلفة لمساعدة ضحايا الأعاصير

شاركت المغنية الأمريكية بينوسيه بالغناء باللغة الإسبانية في توزيع جديد لأغنية Mi Gente (شعبي) من المقرر أن يذهب ريعها لضحايا كوارث طبيعية ضربت المكسيك ومنطقة الكاريبي في الآونة الأخيرة.

وتؤدي بيونسيه الجزء الخاص بها باللغات الإنجليزية والفرنسية والإسبانية في الأغنية التي غناها لأول مرة جي بالفين وويلي ويليامز.

وكتبت بيونسيه بصفحتها بموقع "إنستغرام" للتواصل الاجتماعي "سأتبرع بنصيبي من ريع الأغنية لمؤسسات خيرية تساهم في تقديم الإغاثة لضحايا الإعصار في المكسيك وبورتوريكو وجزر الكاريبي".

وقد سجلت الأغنية 100 ألف مشاهدة على موقع يوتيوب بعد مرور 30 دقيقة على نشرها.

وتشير بيونسيه في كلمات الأغنية إلى ضحايا الإعصار والزلازل التي ضربت المنطقة.

وحققت النسخة الأصلية من الأغنية نجاحا باهرا حول العالم، وجاءت ضمن قائمة الأغاني الخمس الأفضل أداء في بريطانيا.

وحتى قبل الزلازل والأعاصير، كانت الأغنية تدعو إلى الوحدة.

وفي شهر أغسطس/ آب، قال النجم الكولومبي جي بولفن لبي بي سي "يجب أن تكون الموسيقى أداة لتوحيد الناس. العرق واللغة والثقافة (أمور) لا تهم. هذا ما أقوله في الأغنية".

وقد تطوع الكثير من النجوم لمساعدة ضحايا الأعاصير إرما وهارفي وماريا والهزة الأرضية في المكسيك بأشكال مختلفة.

مواضيع ذات صلة