جورج كلوني: مزاعم تحرش المنتج هارفي واينستين بنساء سلوك "لا يمكن الدفاع عنه"

جورج كلوني مع هارفي واينستين مصدر الصورة Getty Images
Image caption وصف جورج كلوني (يمين) مزاعم تحرش واينستين بنساء بأنه سلوك "لايمكن الدفاع عنه"

انضم النجم جورج كلوني والنجمة جينفير لورانس إلى قائمة نجوم هوليوود الذين أدانوا سلوك المنتج هارفي واينستين ومزاعم تحرشه بنساء.

ويواجه واينستين، مؤسس شركة "ذا واينستين" الشريك، اتهامات بتحرشه الجنسي بعدد من النساء تعود إلى نحو ثلاثة عقود وكشفت عنها صحيفة "نيويورك تايمز".

وقال كلوني، الذي كان أحد أعماله السينمائية الكبرى من إنتاج شركة واينستين، إن سلوك المنتج "لايمكن الدفاع عنه".

وكان واينستين، الذي طرد من الشركة التي يرأس إدارتها، قد احتج على تقرير "نيويورك تايمز"، وتعهد بمقاضاة الصحيفة التي قالت في تقريرها إنه تصالح مع ثماني نساء على الأقل.

كما تحدثت جينفير لورانس، الفائزة بجائزة أوسكار، عن المزاعم السلوكية للمنتج وقالت إنها "انزعجت بشدة".

وقال كلوني، الذي كانت أولى انطلاقاته السينمائية الكبري كممثل من خلال فيلم "من الغسق وحتى الفجر" الذي أنتجته شركة واينستين عام 1996 وكمخرج من خلال فيلم "اعترافات عقل خطير"، إنه لم يعلم شيئا عن تلك المزاعم السلوكية من قبل.

مصدر الصورة Getty Images
Image caption جينفير لورانس مع هارفي واينستين عام 2013

وأضاف :"ما نسمعه الآن عن تعويض مالي لثماني نساء لم أسمع به من قبل ولا أعرف منهن أحدا".

وقال "لا يمكن وصف الأمر بشيء غير أنه لايمكن الدفاع عنه".

"مزعج للغاية".

وأضاف كلوني أنه يعرف واينستين منذ 20 عاما، وقال :"تناولنا معا العشاء وذهبنا معا إلى أماكن، واختلفنا معا. لكني أجزم أنني لم ألحظ على الإطلاق مثل هذه السلوكيات".

وقال :"ربما ذلك هو الجيد في الموضوع، ليس في هوليوود فحسب، فعلى الرغم من أن هوليوود محل أنظار الجميع، إلا أنه في مثل هذه الحالات تشعر الضحايا بأن أصواتها يُستمع إليها، ولا يوجد ما يستوجب الخوف".

وقالت لورانس لموقع "فارايتي" الفني :"انزعجت للغاية عند سماعي بشأن سلوك هارفي واينستين".

وأضافت :"عملت مع هارفي قبل خمس سنوات ولم ألحظ شخصيا أي شكل من أشكال التحرش، ولم أسمع عن مثل هذه المزاعم. إن مثل هذا الانتهاك لا عذر له وهو مزعج للغاية".

مصدر الصورة Getty Images
Image caption وقالت الممثلة جيسيكا شاستاين إنها سبق وتلقت "تحذيرا" من العمل مع واينستين.

وقالت الممثلة جيسيكا شاستاين إنها سبق وتلقت "تحذيرا" من العمل مع واينستين.

وعلى نقيض نجوم آخرين قالوا إنهم لم يعرفوا شيئا بشأن مزاعم سلوك واينستين من قبل، قالت شاستاين، الحائزة جائزة أوسكار، في تغريدة على حسابها إنها "تلقت تحذيرا منذ البداية. والقصص منتشرة، وإنكار ذلك يهيئ بيئة تسمح بتكرار ما حدث".

وقال سليان مورفي، الذي توزع شركة واينستين مسلسله التلفزيوني "الأقنعة الشاحبة" في الولايات المتحدة، إن السلوك المزعوم "مروع".

وكان واينستين قد استقال من مجلس إدارة مؤسسة "روبن هود" الخيرية الأمريكية، التي تصف نفسها بأنها "أكبر مؤسسة تكافح الفقر في مدينة نيويورك" في نهاية الأسبوع الماضي.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة