الممثلة روز مكغوان تتهم المنتج هارفي وينشتاين بالاغتصاب

مصدر الصورة AFP
Image caption انتقدت مكغوان شركة "أمازون ستوديو" بشأن شكواها من وينشتاين

ازدادت الفضيحة الجنسية التي طالت المنتج هارفي وينشتاين اتساعا بعد أن اتهمته الممثلة الأمريكية روز مكغوان بالاغتصاب.

واتهمت مكغوان في سلسلة من التغريدات على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" روي برايس مدير "أمازون ستوديو" بتجاهل شكواها بذلك الخصوص.

وقد اتهمت منتجة في أمازون، تُدعى أيزا هاكيت، برايس بملاحقتها جنسيا، قائلة إن شركة أمازون وعدت بالتحقيق، لكنها لم تعلم حتى الآن نتائج التحقيق.

ومنحت شركة أمازون المدير المتهم بالملاحقة الجنسية إجازة قسرية.

وينفي وينشتاين الانتهاكات الجنسية المنسوبة إليه، بينما لم يصدر أي تعليق من برايس.

مصدر الصورة Getty Images
Image caption من متهمات وينشتاين بالتحرش (من اليسار) غوينيث بالترو، أنجلينا جولي، ليا سيدو، روزانا أركيت، ميرا سورفينو

وبدأت الشرطة في الولايات المتحدة وبريطانيا التحقيق في الاتهامات الموجهة لوينشتاين، ومن ضمنها ادعاءات بانتهاكات جنسية يعود تاريخها إلى عام 2004 و ثمانينيات القرن الماضي.

وانتقدت مكغوان، التي مثلت في فيلم "الصرخة"، شركة أمازون لتعاملها مع وينشتاين.

ومن الشخصيات التي عبرت عن صدمتها من الاتهامات الموجهة لوينشتاين المرشحة الديمقراطية السابقة للرئاسة الأمريكية هيلاري كلينتون، حيث كان المنتج من الداعمين الكبار لحملتها الانتخابية.

كذلك عبر الكثير من النجوم عن حزنهم وصدمتهم، منهم الممثلة بينيلوبي كروز والمخرج كوينتين ترانتينو والممثل توم هانكس.

ومن الممثلات البريطانيات اللواتي وجهن اتهامات لوينشتاين صوفي ديكس التي قالت لصحيفة الغارديان إنه ثبتها على الأرض و مارس العادة السرية أمامها في غرفة فندق عندما كانت في الثانية والعشرين من العمر.

مصدر الصورة Getty Images
Image caption وردت مزاعم التحرش بحق وينشتاين لأول مرة في تقرير لصحيفة نيويورك تايمز يوم 5 أكتوبر/ تشرين الأول

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة