مصر تسترد 354 قطعة أثرية مضبوطة في الإمارات

بعض القطع المستردة مصدر الصورة Ministry of Antiquities
Image caption عدد من التماثيل البرونزية التي تمثل الآلهة المصرية من بينها تماثيل للآلهة إيزيس والإله أوزيريس

قالت وزارة الآثار المصرية إنها استردت 354 قطعة أثرية ضبطها السلطات الإماراتية.

وأمر الشيخ سلطان بن محمد القاسمي، حاكم إمارة الشارقة، يإعادة القطع التي ضبطتها الشرطة الإماراتية إلى مصر، بحسب ما أفادت الوزارة المصرية يوم السبت.

ولم تشر الأنباء إلى تفاصيل بشأن مكان وكيفية العثور على القطع الأثرية.

وتفقد وزير الآثار خالد العناني القطع في المتحف المصري بالقاهرة يوم السبت، وأضافت الوزارة أنه سيجري عرض القطع الأثرية في "معرض خاص".

مصدر الصورة Ministry of Antiquities
Image caption من بين القطع الأثرية المستردة إناء فخاري يحمل اسم الملك رمسيس الثالث

وتعود القطع الأثرية المستردة إلى عصور فرعونية وبعضها يعود إلى العصور الإسلامية.

ومن بين القطع الأثرية المستردة إناء فخاري يحمل اسم الملك رمسيس الثالث، الذي حكم مصر قبل 3000 عام، إلى جانب عدد من التماثيل البرونزية التي تمثل الآلهة المصرية من بينها تماثيل للآلهة إيزيس والإله أوزيريس.

كما تضم القطع المستردة شواهد قبور تعود إلى العصر الإسلامي.

مصدر الصورة Ministry of Antiquities
Image caption تعود القطع الأثرية المستردة إلى عصور فرعونية وبعضها يعود إلى العصور الإسلامية

ودأبت مصر، التي تعد مصدرا غنيا للآثار القديمة، على استعادة قطع أثرية مسروقة.

وتبذل مصر جهودا مضنية لاستعادة قطع أثرية ثمينة تضمها متاحف أوروبا، كتمثال الملكة نفرتيتي الموجود في برلين.

اضغط هنا لتنزيل تطبيق بي بي سي عربي الخاص بمستخدمي نظام أندرويد

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة