قائد الأوركسترا ديتوي ينفي ادعاءات بالتحرش

شارل ديتوي مصدر الصورة Rex/Shutterstock
Image caption علقت بعض فرق الأوركسترا تعاونها مع ديتوي

نفى قائد الأوركسترا المعروف شارل ديتوي اتهامات بضع نساء له بالتحرش الجنسي.

وأصدر ديتوي بيانا بعد أن نشرت وكالة أنباء أسوشييتد برس تقريرا تتهمه فيه 3 مغنيات أوبرا وإحدى العازفات "بالتطفل الجسدي عليهن".

وقال ديتوي إنه طلب استشارات قانونية وهو عازم على الدفاع عن نفسه.

وقد ألغت فرقة الأوركسترا الملكية ظهور ديتوي الذي يعمل مديرا فنيا لها وهو قائد الأوركسترا الرئيسي فيها في حفلات قادمة.

وقالت الأوركسترا الجمعة إنها اتفقت مع ديتوي بأن لا يظهر أمام الاوركسترا في الحفلات المقبلة.

ونأت أوركسترا بوسطن السيمفونية وأوركسترا سان فرانسيسكو وكذلك أوركسترا نيويورك بنفسها عن المايسترو المعروف.

وورد في بيان ديتوي "الادعاءات التي طالتني صادمة لي ولاصدقائي وزملائي. وبينما هناك دائما إمكانية لاحتكاك جسدي ودي في الأوساط الفنية، فإن الادعاءات تشير إلى احتكاك قسري".

وأضاف "أظن أن اتهامات وسائل الإعلام في هذا المناخ لا تساعد على حل المشاكل كما يجب ولا سيما إذا كانت الادعاءات لا أساس لها".

وكان مصدر أحد الاتهامات التي ذكرتها وكالة أسوشييتد برس مغنية الأوبرا باولا رازموسين التي ادعت أن ديتو وضع يدها داخل سرواله، وأدخل لسانه في فمها.

وقالت مغنية أخرى هي سيلفيا ماكنير إن ديتوي حاول "فرض نفسه عليها" في أحد الفنادق بعد إجراء التمرينات الموسيقية عام 1985.

وقالت النساء اللواتي اتهمت ديتوي إنهن أحسسن بالثقة للبوح بعد أن عرفن أن جيمس لافين قائد أوركسترا أويرا المتروبوليتان قد جمدت مهمته بعد تعرضه لاتهامات بالتحرش.

ونفى لافين بدوره الادعاءات.

مواضيع ذات صلة